الإثنين 23-09-2019
الوكيل الاخباري



خطوط مياه وكهرباء اخرت انجاز تأهيل طريق مجادل في الطفيلة

fff



 
الوكيل الاخباري 

أكد مدير مديرية الأشغال العامة في الطفيلة عمار الحجاج ان جملة عوائق وعقبات سببها وجود خطوط للمياه والكهرباء أدت إلى انخفاض نسب الإنجاز في المراحل الإنشائية والتوسعة لطريق مجادل بنسبة لم تتجاوز 10 بالمائة من مدة العطاء البالغة ثلاثة شهور.

وبين الحجاج، ان العمل بروح الفريق الواحد والتعاون والتنسيق للإسراع في إنجاز هذا الطريق أثمر عن تخطي جميع العقبات حيث العمل جار على إنجاز واستكمال الطريق خلال الأشهر المقبلة من خلال مقاول محلي إذ تنفذ أعمال المرحلة الأولى من توسعة وتأهيل طريق مجادل بدءا من دوار نقابة المقاولين الأردنيين، وحتى مثلث مجادل بمسافة ثلاثة كيلو مترات وبكلفة تصل لنحو نصف مليون دينار ضمن مخصصات مجلس المحافظة.

واضاف، ان مديرية الأشغال في الطفيلة قامت بإغلاق الطريق لتنفيذ مراحل التوسعة والتأهيل والصيانة والتعبيد للطريق الذي يشهد حوادث مرورية متنوعة، من تدهور وتصادم للمركبات مع حاجته لأعمال الصيانة جراء تهالك وتصدع طبقاته الاسفلتية.

واشار الحجاج، الى ان أعمال توسعة وتأهيل وتعبيد ستنفذ للطريق الذي تم طرح عطائه مؤخرا، لتشمل توسعته بعرض 16 مترا وعلى مسربين، الى جانب إقامة اكتاف للطريق في بعض المقاطع، والعمل على إنارته وشموله بمستلزمات السلامة المرورية باعتباره من الطرق الحيوية التي تربط عدة مناطق وتجمعات سكنية ببعضها فضلا عن تأهيله وفق مواصفات فنية للحد من الحوادث المرورية.

من جهته، قال رئيس مجلس محافظة الطفيلة محمد الخصبة، إن مجلس المحافظة وضع خطة طموحة لتحسين واقع البنى التحتية لعشرات الطرق الرئيسة والفرعية، بكلفة تبلغ زهاء خمسة ملايين دينار، منها الطريق المؤدي إلى مناطق مجادل وأبو بنا ويربط مع الطريق الملوكي المؤدي لمحافظة الكرك.

وطالب مواطنون من مناطق مجادل وشيظم وأبو بنا، بضرورة الإسراع في تنفيذ مراحل هذا الطريق قبيل دخول الموسم المطري وما يرافقه من تساقط للأمطار والثلوج تحول دون عمليات التعبيد بالخلطات الاسفلتية مع تدني درجات الحرارة.

وافادوا، بان الطريق يعد من الطرق والمنافذ الحيوية الذي يربط العديد من المناطق والتجمعات السكانية ببعضها إلى جانب ربطه بمحافظة الكرك، مطالبين بشموله بجميع المستلزمات المرورية من انارة وحواجز وخطوط وعواكس ليلية فسفورية، للحد من الحوادث المرورية المتكررة التي شهدها خلال السنوات الماضية وراح ضحيتها العديد من شباب الطفيلة.