الثلاثاء 14-07-2020
الوكيل الاخباري



معلومات خاطئة عن كورونا وهذه حقيقتها!

52651779_303



الوكيل الإخباري- تتناثر الكثير من المعلومات حول فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" على شبكة الإنترنت، دون التحقق من مدى صحة تلك المعلومات، ولهذا كان من الضروري توضيح بعض الأمور والفصل بين المعلومات الحقيقية والأخرى الزائفة.


وتحدثت بهذا الخصوص ليزا ماراغاكيس، مدير أول الوقاية من العدوى في جامعة جونز هوبكنز، لتوضح بعض المعلومات المغلوطة التي يتم تداولها الآن على نطاق واسع.


ومن أبرز تلك المعلومات ما يلي:

 

من الممكن الحماية من الفيروس عبر الغرغرة بمواد التبييض
تناول حمض الخليك أو الستيرويدات، استخدام الزيوت الأساسية، المياه المالحة، الإيثانول أو مواد أخرى، وهي معلومة خاطئة، والحقيقة هي أنه لا يمكن لأي من تلك التوصيات أن تفيد في الحماية من كوفيد-19، بل إن هناك خطورة في اتباع بعض من تلك الممارسات.


ويؤكد العلماء أن أفضل طرق يمكن اتباعها للحماية من فيروس كورونا وغيره من الفيروسات تشمل: غسل اليدين جيدا وبشكل متكرر باستخدام الصابون والماء الساخن، تجنب مخالطة الأشخاص المرضى أو الذين يعطسون أو يسعلون، تجنب نشر الجراثيم بالعطس في منديل أو في كم القميص والبقاء في المنزل.
فيروس كورونا المستجد تم إطلاقه عن عمد


وهي معلومة خاطئة، والحقيقة هي أن الفيروسات يمكن أن تتغير أو تتمحور مع مرور الوقت، وهذا هو السيناريو الأقرب بالنسبة للطريقة التي ظهر بها فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".


طلب أو شراء المنتجات التي تُشحن من الصين ستصيبك بالمرض

 

هي معلومة خاطئة، والحقيقة هي أن الباحثين لا يزالون يدرسون فيروس كورونا المستجد لمعرفة المزيد عن الطريقة التي يصيب بها البشر. وما توصل إليه الباحثون إلى الآن يؤكد أن معظم الفيروسات (كما كوفيد-19) لا تعيش فترات طويلة على الأسطح، لذا مستبعد أن يصاب أحد بـ "كوفيد-19" عند استلام شحنة استمرت في الطريق لبضعة أيام أو أسابيع، حيث إن المرض ينتقل على الأرجح عبر رذاذ خارج من عطس أو سعال شخص مصاب بالفيروس، مع تواصل كشف مزيد من المعلومات يوميا.
قناع الوجه يحمي من كوفيد-19
وهي معلومة خاطئة، والحقيقة أن هناك أنواعا معينة من الكمامات الاحترافية التي يمكن أن توفر الحماية للعاملين في قطاع الرعاية الصحية أثناء تعاملهم مع الحالات المصابة، أما بالنسبة لعموم الناس الذين لا يعانون من أمراض تنفسية، فلا يوصى بأن يرتدوا أقنعة الوجه الخفيفة ذات الاستخدام الواحد، لأنها غير محكمة الغلق وقد يتسرب من خلالها الرذاذ للأنف، الفم أو العينين.