الثلاثاء 15-10-2019
الوكيل الاخباري



الفايز والطراونة يلتقيان رئيس ديوان المحاسبة القطري

666



الوكيل الاخباري - التقى رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز، في مكتبه بدار مجلس الاعيان اليوم الاثنين، رئيس ديوان المحاسبة القطري الشيخ بندر بن محمد بن سعود ال ثاني والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء الذي حضره رئيس ديوان المحاسبة عبد خرابشة، التأكيد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، خاصة العلاقات الاقتصادية والاستثمارية.

ولفت الفايز، الى اهمية بناء هذه العلاقات وتطويرها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، مؤكدا على الدور الكبير الذي تقوم به دواوين المحاسبة والاجهزة الرقابية، في الحفاظ على المال العام، مشيرا الى اهمية التعاون المشترك بين الاردن وقطر في هذا المجال، من خلال تبادل الخبرات والوقوف على افضل الممارسات العالمية التي تصون المال العام وتحافظ عليه.

واشاد رئيس مجلس الاعيان بالدور الكبير الذي يقوم به ديوان المحاسبة في الاردن، والجهود الكبيرة التي يبذلها في اطار دوره الرقابي على المؤسسات الحكومية المختلفة، وحرصه على إطلاع مجلس الاعيان على نتائج اعمال المراقبة التي يجريها بشكل دوري، على مختلف الدوائر والمؤسسات التي تخضع لرقابته وطبيعة المخالفات المرتكبة بها، لتمكين المجلس من ممارسة دوره الرقابي، والمساهمة في معالجة هذه المخالفات والتجاوزات ان حدثت.

من جانبه، عبر الشيخ بندر بن محمد بن سعود ال ثاني عن اعتزازه بالعلاقات القائمة بين البلدين، مؤكدا ان زيارته للأردن تأتي في اطار الحرص على التعاون المشترك مع ديوان المحاسبة الاردني، للاستفادة من الخبرات الكبيرة التي يوفرها في مجال الرقابة على المال العام. 


من جهة أخرى قال رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، إن الأردن يرتبط بدولة قطر الشقيقة، بعلاقات متينة بقيادة الملك عبد الله الثاني وأخيه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

واكد الطراونة لدى استقباله في مكتبه اليوم الاثنين بدار مجلس النواب رئيس ديوان المحاسبة في دولة قطر الشيخ بندر بن محمد آل ثاني، بحضور رئيس ديوان المحاسبة عبد خرابشة، ان الأردن وقطر تجمعهما روابط أخوية متينة وعلاقات وطيدة كان عنوانها على الدوام الثقة والاحترام المتبادل، مؤكداً أهمية العمل على رفع مستوى التعاون في المجالات كافة بما يخدم مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين.

وحول دور ديوانيّ المحاسبة في البلدين، اوضح الطراونة أن مجلس النواب حريص على تقديم مختلف أوجه الدعم لديوان المحاسبة في الرقابة على المؤسسات الحكومية المختلفة، هدفاً ومقصداً في الحفاظ على المال العام، لافتاً الى أن المجلس يولي تقارير الديوان كل الاهتمام، وسبق وأن أحال بعض ما ورد فيها إلى النائب العام، وأخرى إلى الجهات المختصة.

وأكد الطراونة أهمية استقلالية ديوان المحاسبة، حيث تكون مهام الرقابة متحررة من أي قيود، مشدداً على أهمية تبادل التجارب والخبرات الأردنية القطرية في هذا الإطار.

من جهته أكد الشيخ بندر آل ثاني أهمية تعزيز التعاون الرقابي بين البلدين انطلاقاً من التجربة الأردنية العميقة في هذا الإطار، لافتاً إلى أهمية الخبرات الأردنية في هذا المجال وتجاربها التي استفادت منها العديد من دول المنطقة ومنها قطر.

وعبر الشيخ آل ثاني عن سعادته بمستوى العلاقة بين البلدين الشقيقين، مؤكداً أنها علاقات متينة وراسخة، تصب دوماً في خدمة مصلحة الشعبين الشقيقين.