الجمعة 15-11-2019
الوكيل الاخباري



انطلاق العام الجامعي الجديد لطلبة البكالوريوس في "بيدفوردشير البريطانية"

21e73269-5ab2-4a2e-8198-bf7a1a355592



الوكيل الاخباري – بدأ أساتذة جامعة بيدفوردشير البريطانية محاضراتهم للفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2019/2020 لطلبة البكالوريوس من حرم جامعة الشرق الأوسط، ضمن الاتفاقية التي أبرمتها الجامعتان في إطار التعاون الاكاديمي القائم بينهما.


واكد عميد البرامج الدولية في جامعة الشرق الأوسط، الدكتور هشام أبوصايمة، ان هذه الشراكة ما بين الجامعتين، تعد الأولى من نوعها في الأردن، لتكون جامعة الشرق الأوسط الحاضنة لتدريس برامج جامعة بيدفوردشير البريطانية في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، لتستقبل الطلبة من الأردن والبلاد العربية، وذلك انطلاقا من حرص جامعة الشرق الأوسط على تنفيذ الرؤية الملكية لإصلاح التعليم وتطويره وتجويد مخرجاته، حتى يتلائم مع متطلبات التنمية الشاملة، ويستجيب لحاجة السوق، ويزيد من فرص الإبتكار والإبداع والتميز.


من جانبهم، أشاد الطلبة المستجدون والملتحقون بتخصصات البكالوريوس في "بيدفوردشير"، بإجراءات القبول والتسجيل من ناحية التنظيم والسهولة والسرعة التي تمت في دائرة القبول والتسجيل في جامعة الشرق الأوسط، مشيرين لحسن خطة الجامعة في استقبال الطلبة المستجدين وتوفيرها قاعات خاصة للطلبة وتزويدها بالاحتياجات الضرورية وتأمينها للمواصلات.


وستتناول المحاضرات التي سيلقيها اعضاء هيئة تدريس جامعة بيدفوردشير البريطانية خلال الاسبوعيين الاول والثاني من العام الفصل الدراسي الأول، مواد مبادئ التسويق، وادارة الأعمال الدولية، والبحث في الادارة والاعمال.


وفي ذات السياق، نظمت عمادة البرامج الدولية في جامعة الشرق الأوسط جولة تعريفية لاعضاء هيئة التدريس من جامعة بيدفوردشير، شملت مرافق الجامعة، كالمكتبة المركزية، وعمادة شؤون الطلبة والصالة الرياضية، وقاعات التدريس.


تجدر الإشارة إلى أن جامعة الشرق الأوسط بدأت منذ العام الجامعي 2017/2018، تنفيذ الإتفاقية التي أبرمتها مع جامعة بيدفوردشير البريطانية، والتي طرحت بموجبها جامعة بدفورشاير Bedfordshire برامج وتخصصات أكاديمية تستضيفها جامعة الشرق الأوسط، يمنح بموجبها الطالب شهادة جامعية بريطانية معترف بها دوليا في درجات البكالوريوس والماجستير والدكتوراه للطلبة الأردنيين والعرب في تخصصات الأعمال، والأمن السيبراني والجرائم الرقمية، والتصميم الجرافيكي، والإعلام.