الجمعة 29-05-2020
الوكيل الاخباري



تكية أم علي تستقبل التبرعات عبر موقعها الإلكتروني وخدمة إي-فواتيركم وتطبيق الهاتف الذكي

GetAttachment



الوكيل الاخباري - انطلاقاً من مسؤوليتها تجاه المجتمع، وإيمانها بأن خدماتها حقٌ لكل مواطن محتاج، أكّدت تكية أم علي استمرارها في استقبال التبرعات من الأشخاص الراغبين في دعمها لإيصال الدعم الغذائي للأسر المحتاجة، موفّرةً سبُلاً إلكترونية تتمثل في موقعها الإلكتروني وخدمة إي فواتيركم بالإضافة إلى تطبيق الهاتف الذكي الخاص بها.


وقد تميّزت تكية أم علي منذ سنين عدّة بتوفيرها طرق تبرّع إلكتروني سهلة وميسّرة للراغبين في عمل الخير، وعملت تكية أم علي من خلال موقعها الإلكتروني www.tua.jo إلى تيسير عملية التبرع من خلال استحداث عدد من الخاصيات وإطلاق تحديثات جديدة من شأنها تيسير سُبل التبرع، وتعاونت تكية أم علي مع خدمة إي-فواتيركم الإلكترونية بهدف تسهيل التبرع من خلال الحساب البنكي الخاص بالمتبرع، كما وفرت تكية أم علي تطبيق الهاتف الذكي الخاص بها على نظامي التشغيل"Android" و"iOS" لتيسير طريقة التبرع من أي مكان في العالم بتصميم مناسب وخاصيات وتحديثات جديدة، ليكون أكثر سهولةً وأماناً.


وفي هذا السياق، قال مدير عام تكية أم علي، سامر بلقر: "إن أكثر الأشخاص تضرراً في أوقات الأزمات، هم الفئات الذين لا يستطيعون تأمين قوت يومهم في الظروف العادية، ولهذا، فإن الظروف الاستثنائية –مثل هذه - ستؤثر على الفئات الأكثر حاجة والأشد فقراً بشكل أكبر من غيرهم."


وأردفَ قائلاً: "تستمر تكية أم علي في استقبال التبرعات التي يتم تحويلها إلى طرود غذائية يتم إيصالها ليس فقط لأسر تكية أم علي التي يبلغ عددها 30,000 أسرة، بل لآلآف الأسر المحتاجة والتي لا تستطيع تأمين قوت يومها في ظل هذه الظروفكما تقوم تكية أم علي في ظل الظروف الراهنة بإيصال الطرود الغذائية لمنازل بعض الأسر المنتفعة مباشرةً وذلك حفاظاً على سلامتهم."


وختم حديثه قائلاً: "يبدو التكافل الاجتماعي ضرورياً الآن أكثر من أي وقتٍ مضى وذلك تحقيقاً لأسمى معاني الإخاء بين شرائح المجتمع الأردني، ولم تنبع استجابة تكية أم علي للأزمة الحالية بهذا الشكل إلا من أولوياتها وقيمها المتمثلة بريادة المسؤولية المجتمعية وإيمانها بالدور الذي تلعبه المؤسسات والمنظمات في هذا الصدد."


وتقوم تكية أم علي في الوقت الحالي بإيصال الدعم الغذائي الشهري والمستدام إلى 30,000 أسرة تعيش تحت خط الفقر الغذائي في كافة محافظات المملكة والذين يشكلون 150,000 فرداً، حيث تقوم على مدار العام وبشكلٍ شهري بإيصال الطرود الغذائية التي تحتوي على 24 مادة غذائية تفي باحتياجات الأسرة التغذوية طوال الشهر.