الأربعاء 20-11-2019
الوكيل الاخباري



من أجل سلامة ابنها .. قرار حاسم لميغان ماركل !

82458de7304b280c6d2a0108bce5795317b5c470-020719110518



الوكيل الاخباري – يبدو أن علاقة دوقة ساسكس ووالدها توماس ماركل لن تعود إلى مجاريها قريباً، وذلك بعد تصريحات مصدر مقرب كشف القرار الحاسم الذي اتخذته ضده.

ولم تتحدث ميغان ماركل، مع والدها توماس ماركل، منذ الفترة التي سبقت حفل زفافها، وتجاهلت مرارا وتكرارا طلبات المصالحة مع أختها غير الشقيقة سامانثا البالغة من العمر 54 عاما.

 

اظهار أخبار متعلقة



ولجأ والدها البالغ من العمر 74 عاما، مؤخرا، إلى وسيط للتواصل مع ابنته، لكنها لم ترد، مدعية أنها "تعرضت للخيانة"، بحسبما ذكرته صحيفة "ميرور" البريطانية.


ويُعتقد أن ميغان، البالغة من العمر37 عاما، أصبحت أكثر قربا من والد زوجها، الأمير تشارلز، بينما تستعد هي والأمير هاري لتعميد طفلهما أرشي يوم السبت 6 يوليو.


وصرح مصدر مقرب من الزوجين للصحيفة: "وجهة النظر الغالبة لدى ميغان، هي أنه لا وجود لوالدها أو لعائلته في حياتها الآن".


وأضاف المصدر: "لديها ارتباط عائلي قوي متمثل في الأمير هاري، مع ابنهما المولود حديثا، وكان واضحا للغاية أنها تريد فقط التأثير الإيجابي بجانب طفلها أرشي".

 

اظهار أخبار متعلقة



وتابع المصدر قائلا إنه لا فرصة للمصالحة بينهم، "وفيما لا ترى في الأمير تشارلز بديلا عن أبيها، إلا أنه يتصرف باعتباره أبا، وهي تعتقد أنه رجل ذو مبادئ".


أما والدتها دوريا راغلاند، البالغة من العمر62 عاما، فقد حضرت حفل الزفاف وسافرت إلى بريطانيا خلال ولادة حفيدها. ويعتقد أنه سيكون لها تأثير كبير في تربية الطفل الملكي.