الأحد 23-02-2020
الوكيل الاخباري



تراكم مخلفات الانشاءات في عجلون تؤثر سلبا على البيئة

1



الوكيل الاخباري - تشهد العديد من المناطق في محافظة عجلون تراكما لمخلفات الابنية وطرح الانقاض بشكل عشوائي على جوانب الطرق والاودية الامر الذي يؤثر سلبا على البيئة والغطاء النباتي والوجه الحضاري والسياحي للمحافظة .

ويشكو العديد من المواطنين من الاثار الجانبية لتراكم المخلفات وخصوصا انها تحتوي على اتربة ورمال ومواد بناء وتلحق ضررا بالاشجار وصحة الانسان عدا عن ما تتسبب به من اغلاق لمجاري الاودية وانسدادها في فصل الشتاء .

وطالب مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبة بتوفير موقع مخصص لطرح هذه المخلفات بحيث يمنع الانتشار والعشوائية الحاصلة حاليا والتي تضر بالنواحي البيئية والجمالية والسياحية للمحافظة اضافة الى تراكم هذه الأكوام من المخلفات في بعض الأراضي الخالية في الأحياء والتجمعات السكانية وعلى جوانب الطرق وفي اماكن وجود حاويات النفايات ما يحدث مكاره صحية وبيئية.

واشار المواطن احمد الصمادي الى ان إلقاء مخلفات الإنشاءات على جوانب الطرق تهدد السلامة المرورية إذ يتسبب بحجب الرؤية على المنعطفات والطرق الضيقة مطالبا الجهات المعنية بالعمل على ازالتها تلافيا للحوادث المرورية وبخاصة أثناء تساقط الأمطار وجرفها الأتربة للطرق.

وقال المواطن حمزه شويات، ان ظاهرة طرح مخلفات الإنشاءات على جوانب الطرق في المحافظة تتفاقم سنويا في ظل تزايد العمران وتنفيذ المشاريع المختلفة ما يتطلب تشديد الرقابة واتخاذ العقوبات الرادعة للتخلص منها.

واكد رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول، ان المشكلة تكمن في قيام بعض الموطنين بإلقاء مخلفات الابنية والانقاض بأماكن قريبة للتخفيف من كلف التخلص منها بأماكن بعيدة عن الطرق مما يتسبب بانجراف الكثير من الرمال والصخور إلى الطرق وتسببها بإغلاق مجاري تصريف مياه الأمطار.

وبين ان البلدية تعمل وبشكل مستمر وخصوصا في فصل الشتاء على تنفيذ خطتها في تنظيف عبارات تصريف المياه وخصوصا في الأماكن التي تشهد تجمعا للامطار ولمنع دخولها لمنازل السكان .