الأربعاء 27-10-2021
الوكيل الاخباري

تفاصيل ساخنة - رصاصة طائشة تحّول حياة "ليث" إلى كابوس - صور

ليث يُصارع الحياة وتفاصيل ساخنة لرصاصة استقرت في صدره – صور

713e0572-7c56-4c52-9d22-132afbaa7643


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - مسلسل "الرصاص الطائش" ما زال يطفو على  السطح ، وضحايا باتت أجسادهم ضحية مواطنين ودّعوا ضمائرهم في سبيل لحظات فرح، ولكنها في المقابل حوّلت حياة شخص إلى حياة عصيبة .اضافة اعلان

ليث الحبيس - ثلاثيني- ضحية جديدة تُضاف إلى قائمة "ضحايا الرصاص الطائش" ، كان في زيارة عائلية لأحد أقارب زوجته ، وفجأة تستقررصاصة طائشة في صدره ، فيتحول بعدها الضحك إلى جلبة في المكان.

 




المكان ، منزل في سحاب ، الزمان ، الخميس الماضي ، التوقيت ، بعد التاسعة مساء ، المشهد ، سقوط ليث على الأرض ، وسط دمائه ، وتم نقله إلى أقرب مستشفى في سحاب ، ثم نقله إلى مستشفى الجامعة الأردنية ، وسط صراخ من حوله .


يقول شقيق ليث لـ"الوكيل الإخباري" : لقد شهدت المنطقة  أكثر من حفل زفاف في ذات الزمان ، الأمر الذي يصعب التعرف على مطلق العيارات النارية ، وحالة العائلة يُرثى لها ، نتيجة لحالته الحرجة ، ويتواجد حاليا في العناية المركزة.


وزاد " لقد تم التوجه لأقرب مركز أمني في المنطقة للإبلاغ عن الحادثة ، دون مُستجدات - حتى لحظة كتابة الخبر - . 


طفلاه ينتظرانه وآمال بعودته
وسام ، وغزل ، ينتظران والديهما ليعود من عمله ، إلا أن الانتظار قد طال ، فهما لا يعلمان أن والديهما يرقد في المستشفى لا يعلم مصيره ، علما أن الطبيب المشرف على حالته أكد على صعوبة إجراء عملية له ، نتيجة لخطورتها ، حيث أن الرصاصة قريبة من القلب، وزاد " الحالة  حرجة للغاية ، وننتظر مرور 48 ساعة حتى يتم اتخاذ قرار بشأن ذلك "،وفق شقيقه.

 



عائلة ليث ، تقف حائرة ، تنتظر بصيص أمل ليكون العيد القادم معهم  ، ويشتري ملابس العيد لطفليه ، مطالبين بضرورة وقف نزيف دم الأبرياء من قبل الأجهزة الأمنية ، التي لا تتوانى عن ايقاع العقوبات بحق المتلاعبين بالأنظمة والقوانين، داعيا الله - عزوجل - أن يعود ليث للحياة من جديد.


آمال العائلة أن تعود ابتسامة ليث وسط عائلته، وأن تكون قضيته ، على مرأى الجميع ، لعل في ذلك "تذكير" لمن يجعل سلاحه نقمة على آخرين.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة