الثلاثاء 19-01-2021
الوكيل الاخباري

فخـــر بمعنى الكلمة وإنجازات تُطال السماء

ما هي الجـائزة العالميّة التي تسلّمها الملك ؟

2d824371-830f-40c6-bdff-3d44d5bd994e
الملك عبد الله الثاني أثناء تسّلمه الجائزة


الوكيل الإخباري - جلنار الراميني - جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ، تسلّم جائزة "رجل الدولة – الباحث" لعام 2019، أول أمس الخميس ، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله وولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبدالله .

اضافة اعلان
 

لمشاهدة المادة : الملك يتسلم جائزة رجل الدولة الباحث لعام 2019

 

الجائزة ، تسلّمها الملك ، في نيويورك ، حيث منحها معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى الى جلالته ، تقديرا لسياسته الحكيمة وجهوده في تحقيق السلام والاستقرار والوئام والتسامح في منطقة الشرق الأوسط.

 

اهتمـام عالمـي

الجائزة ، استحوذت الاهتمام العالمي ، بشكل عام ، والاهتمام الأردني بشكل خاص ، حيث أن هذه الجائزة ثقيلة بوزنها عالميا ، لأبعادها المختلفة ، حيث التهاني لجلالته ، التي تفتخر بإنجازات ملك ، طالما تمتّع بالحكمة والحنكة.

 

تهنئة لمليك حكيـم 

الملكة رانيا ، وولي العهد سمو الأمير الحسين بن عبد الله ، هنآن الملك عبد الله ، مفتخران بجلالته ، وقالت جلالتها عبر "انستغرام" : 

مليكي، في كل مناسبات التقدير لك.. يغمرني دوما شعور الاعتزاز بكمية الإعجاب والمحبة والتقدير الذي يكنه الناس لك حول العالم كم نحن محظوظون بك ربنا يحميك يا رب مبروك سيدنا حصولك على جائزة رجل الدولة الباحث لهذا العام في نيويورك.

 

لمشاهدة المادة : الملكة رانيا للملك : مبروك سيدنا

 

كثيرون تبادر لأذهانهم سؤالا حول ماهيّة الجائزة التي تمّ منحها للملك القائد ، وعلى ضوء ذلك ، ارتأى "الوكيل الإخباري" ، أن يضع بين أيديكم ، معلومات عنها :

 

ماهيّة الجـائـزة:

تحتفل جائزة "رجل الدولة - الباحث" ، بالقادة البارزين الذين يجسّدون، من خلال الخدمة العامة والإنجازات المهنية، الفكرة المتمثلة في أن الدراسة السليمة والمعرفة المتبصرة بالتاريخ أمران ضروريان لتطبيق سياسة حكيمة وفعالة وتعزيز عملية السلام والأمن في الشرق الأوسط.

 

الجائزة تشمل قائمة المُكرّمين السابقين ،وهم  الرئيس الأمريكي بيل كلينتون، ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير، ووزيرا الخارجية الأمريكية هنري كيسنجر وجورج شولتز، وناشطا حقوق الإنسان ناتان شارانسكي وسعد الدين إبراهيم، والدبلوماسيان المخضرمان والمستشاران دينيس روس وإليوت أبرامز، والمؤرخ البارز برنارد لويس.

واليوم يتسّلم جلالته الجائزة ، على وقع الفخر الشعبي الأردني، بإنجازات الملك ، حيث وطن في أولوياته ، ومواطن في اهتماماته.

 

ولن نغفل الحديث عن اهتمام الصحافة العالمية والعربية البارزين ، بتسّلم الملك للجائزة ، حيث تطرّقت وسائل إعلامية مختلفة  ، لصور الملك ، والحديث عن تلك الجائزة ، التي أصبحت حلم كثيرين من البارزين، ما يعني أن الفخر ليس أردنيا، فحسب  ، بل فخرا عربيا بامتياز  .

 

 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة