السبت 16-11-2019
الوكيل الاخباري



استهداف عسكريين في مبنى

سوريا تُهدد الاحتلال وتلويح بهجوم قاسِ

37fe91315affdf1f084557ebd0fb2da5-1530883483
أرشيفية



الوكيل الإخباري

 

نقلت قناة (الميادين) اللبنانية، عن مصدر أمني سوري، قوله: إن سوريا ستلقن الاحتلال "درساً لن تنساه" عند تكرار أي اعتداء على أراضيها.


وأوضح المصدر الأمني، وفق القناة، أن طيران الاحتلال استهدف فجراً معسكراً قيد الإنشاء للجيش السوري وحلفائه لإيواء الجنود بعيداً عن بيوت المدنيين.

وأضاف: "المبنى كان خالياً وقت الاستهداف ولا توجد إصابات كما يروج إعلام العدو، ، نحمل أميركا والاحتلال مسؤولية عن هذه الأعمال العدوانية ونعتبرها تجاوزاً للخطوط الحمر".

يذكر أن جيش الاحتلال ، أعلن في بيان له، أنه تم رصد إطلاق عدة قذائف صاروخية من الأراضي السورية لم تعبر الحدود إلى الداخل.

وأضاف جيش الاحتلال: "تم إطلاقها من قبل عناصر تابعة لقوة القدس الإيرانية من الأراضي السورية في ضواحي دمشق، والجيش يعتبر النظام السوري مسؤولاً عن أي عمل يحدث من أراضيه.

وفي السياق، نقل موقع (روسيا اليوم)، عن مصدر أمني عراقي في قوات حرس الحدود، قوله: إن فصائل عراقية مسلحة تعرضت للقصف داخل الحدود السورية من قبل طيران لم يحدد بعد.

وأوضح الموقع، أن ليلة الاثنين شهدت تعرض فصائل شيعية مسلحة لا يعرف إن كانت منضوية تحت لواء الحشد الشعبي أم لا للقصف، مشيراً إلى أن القصف أوقع عدداً من القتلى والجرحى، لكن لم يتم التأكد من الأعداد حتى الآن.

وأشار الموقع، إلى أن "الضربات الجوية كان عددها خمس ضربات، والوقت بين ضربة وأخرى لم يتجاوز الدقيقة الواحدة"، مضيفاً أن "القصف كان داخل منطقة ألبو كمال السورية".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان: إن القصف تسبب في مقتل ما لا يقل عن 18 شخصاً من الإيرانيين والعناصر الموالية لها، مضيفاً أن العدد مرشح للزيادة بسبب وجود إصابات بليغة.

ووفقا لتقارير إعلامية، فإن الشريط الحدودي بين العراق وسوريا يشهد انتشاراً لحزب الله اللبناني وكتائب حزب الله العراقية وأيضاً حركة النجباء وفصيلي فاطميون وزينبيون.


دنيا الوطن 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة