الأحد 07-06-2020
الوكيل الاخباري



حزن يخيم على الزرقاء بعد وفاة 'ملك الكرسي'

93789888_110135380665359_8085358831883780096_n



الوكيل الإخباري-تيماء عبيدات الشاب عبدالله حماشا، الملقب بـ "ملك الكرسي" عرف بمثابرته وعزميته وتفاؤله رغم ظروفه الصعبة، ولكن لم تكن رحلته طويله فقد وافته المنية ، فجر يوم الجمعة في مدينة الزرقاء.

 

الموت سرق "ملك الكرسي" قبل أن يحقق ما كان يحلم به، فقد أثبت أنه اقوى من ضمور العضلات "الدوشين" الذي أصابه وهو في الصف الرابع الأساسي.

 

فقد حماشا قدرته على الحركة على أثر المرض الذي أصابه، وكان يعتبر أن التحدي قد بدء.

 

وأطلق حماشا لقب "ملك الكرسي" على نفسه لأنه أصبح جزء منه، وباعتقاده أنه ليس الوحيد الذي ستمر حياته وهو جالس على كرسي متحرك، حيث كان يعتبر مرضه حب الله له وليس ابتلاء، فكان قد أعلن أنه يحب تفاصيل جسمه كاملة.

 

حماشا لم يقف عند حاجز العجز ونظرات الناس له بأنه انسان لا يستطيع الحركة، فكان دائما مع كل نظرة شفقة له يثبت بأنه قادر على أن يصنع المستحيل بصحبة كرسيه.

 

لم يتقبل حماشا في أن يكون عبء على عائلته بعد ما فقد قدرته على اكمال دراسته، فقد قرر أن يعمل رغم ظروفه، حيث أنه فتح محل قهوة وأطلق عليها اسم " قهوة ملك الكرسي".

 

الشاب عبدالله حماشا لم يستطع اكمال حلمه في أن يتوسع بعمله، فقد كان الموت أسرع منه.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة