السبت 23-11-2019
الوكيل الاخباري



جديد.. 'إنستغرام' يخفي عدد الإعجابات على الصور!

chiang-mai-thailand-january-02-2015-a-man-trying-to-log-in-instagram-application-using-apple-iphone-6-instagram-is-largest-and-most-popular-photograph-social-networking-site-in-the-world_Hw8lUsg_2Me-2



الوكيل الاخباري - ابتداء من اليوم ، لن يكون بمقدور مستخدمي تطبيق “إنستغرام”، رؤية عدد الإعجابات على صور المستخدمين الآخرين، صاحب الصورة فقط هو من يستطيع رؤية العدد الإجمالي للإعجابات.

- هدف التغيير :
تهدف القواعد الجديدة؛ لإزالة خوف الناس من أنهم يبدون غير شعبيين إن لم ينالوا عددًا كبيرًا من الإعجابات، فعندما يقوم المستخدم برفع صورة، سيظل قادرًا على رؤية عدد الإعجابات التي يحصل عليها، لكن لا أحد آخر سيعرف.

 

- أين تُطبق؟
أعلن موقع التواصل الاجتماعي لتبادل الصور والفيديو "انستغرام"، أن التغيير إلزامي لجميع أصحاب الحسابات، بدءًا من اليوم الخميس، في أستراليا، وكندا، واليابان، وأيرلندا، وإيطاليا، والبرازيل، ونيوزيلندا.


وقالت “ميا ثوميك”، مديرة سياسات تطبيق “إنستغرام” في أستراليا: “نريد أن يكون موقع التواصل مكانًا يشعر فيه الناس بالراحة في التعبير عن أنفسهم، ونأمل أن يزيل هذا التغيير شعور المستخدم بالضغط حيال التفكير في عدد الإعجابات التي سيتلقاها، حتى يتمكن من التركيز على مشاركة الأشياء التي يحبها”.


وتابعت: “نحن الآن نختبر هذا التغيير في أستراليا؛ حتى نتمكن من معرفة المزيد عن مدى استفادة المستخدم منه، وما إذا كان يمكن أن يساعد الناس في التركيز أكثر على مشاركة ما يحبون”.


وأكدت أن هذا التغيير هو قيد التجربة، وسيستجيب “إنستغرام” لردود الفعل، مضيفة أن إخفاء الإعجابات لا يعني نهاية المؤثرين؛ لأن العلامات التجارية والشركات لا يزال بإمكانها رؤية عدد المشاهدات والإعجابات التي يتلقونها”.


وقال متحدث باسم “إنستغرام”: “بالنسبة للشركات والمبدعين على إنستغرام، هذا الاختبار لن يؤثر على أدوات القياس مثل الإحصائيات وإدارة الإعلانات، يرى آخرون أن هذا التحديث سيغير من قواعد اللعبة لتكون خلف الكواليس، لن تخف من شعبية المنافسة، فلا يزال حصد الإعجابات جزء حيوي جدا من الموضوع”.


تطلب الشركات بشكل عام تحليلات من المؤثرين للحصول على فكرة عن كيفية سير مشاركاتهم، وسيتم تحديث هذه التحليلات لتشمل عدد الإعجابات.


يأتي هذا القرار بعد أن أظهرت الدراسات أن استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية يمكن أن تفاقم قضايا الصحة العقلية مثل الاكتئاب، والأفكار الانتحارية، وفقا للجمعية النفسية الأمريكية.

 

وبالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات أن زيادة الوقت الذي يقضيه المستخدم على وسائل الإعلام الاجتماعية، يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالوحدة والقلق الاجتماعي والعزلة الاجتماعية.

 

المصدر: روتانا

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة