الإثنين 18-11-2019
الوكيل الاخباري



فيسبوك في ورطة بسبب 'ليبرا' !

shutterstock_1428033512



الوكيل الاخباري - استجوب المشرعون الأميركيون شركة فيسبوك، يوم امس الأربعاء، بسبب عملتها المشفرة المخطط لها المسماة ليبرا (Libra).
كما أدان أعضاء مجلس الشيوخ من كلا الطرفين المشروع، قائلين: إن الشركة لم تثبت أنه يمكن الوثوق بها.

فيما تكافح شركة التواصل الاجتماعي لجعل واشنطن تقف إلى جانبها بعد أن صدمت المنظمين والمشرعين بإعلانها في 18 يونيو أنها تأمل في إطلاق عملة رقمية جديدة في عام 2020.


وكانت شركة فيسبوك قد واجهت انتقادات لاذعة من صناع السياسة والهيئات الرقابية المالية في الداخل والخارج الذين يخشون من إمكانية أن يؤدي تبني العملة الرقمية على نطاق واسع من قبل 2.38 مليار مستخدم على منصة فيسبوك إلى قلب النظام المالي.


كذلك، قالت ماكسين ووترز Maxine Waters، رئيسة لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب: "لدي مخاوف جدية من خطط فيسبوك لإنشاء عملة رقمية ومحفظة رقمية، وإذا دخلت خطة فيسبوك حيز التنفيذ، فستنتج الشركة وشركاؤها قوة اقتصادية هائلة يمكن أن تزعزع استقرار العملات".

 

من جهة أخرى، استجوب المشرعون ديفيد ماركوس David Marcus، المسؤول التنفيذي المشرف على المشروع ضمن فيسبوك، والذي استجوبته اللجنة المصرفية بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء، بشأن المخاطر المحتملة التي تشكلها ليبرا على خصوصية البيانات وحماية المستهلك وضوابط غسل الأموال.

 

وكانت جلسة الاستماع الأربعاء، في الكونغرس أكثر حدة، وقد عممت اللجنة في وقت سابق مشروع قانون يمكن أن ينهي المشروع عن طريق حظر دخول فيسبوك وشركات التكنولوجيا الأخرى حيز الخدمات المالية.


وطلبت النائبة الديمقراطية، كارولين مالوني Carolyn Maloney، من ديفيد ماركوس الالتزام بإطلاق مشروع تجريبي محدود مع مليون مستخدم يُشرف عليهم المنظمون الماليون الأميركيون، بما في ذلك الاحتياطي الفيدرالي.


كذلك قالت: لا أعتقد أنه يجب عليك إطلاق ليبرا على الإطلاق، أو على الأقل يجب أن توافق على القيام بهذا المشروع التجريبي الصغير، لكن ماركوس لم يلتزم بهذا البرنامج التجريبي.


فيما حاول ديفيد، الذي كان رئيسًا لشركة باي بال (PayPal) من 2012 إلى 2014، تهدئة المشرعين من خلال تعهده بعدم البدء بإصدار ليبرا حتى معالجة المخاوف التنظيمية بشكل كامل، قائلًا: سنأخذ الوقت الكافي لتصحيح هذا الأمر.

 

وقال براد شيرمان Brad Sherman، النائب الديمقراطي من كاليفورنيا: إن المشروع قد يكون أكثر خطورة على أميركا من هجوم 11 سبتمبر الإرهابي، مضيفاً أن هذا المشروع يمثل طوق النجاة لتجار المخدرات والمتهربين من العقوبات والمتهربين من الضرائب.


ورفض المسؤول التنفيذي مطالب المشرعين الأميركيين بوقف العمل على خطة إطلاق العملة الرقمية، بالرغم من تعرض المشروع لهجوم باعتباره تهديدًا لخصوصية المستخدمين والنظام المصرفي والأمن القومي.

 

المصدر : العربية

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة