الثلاثاء 20-08-2019
الوكيل الاخباري



ليفربول وتشيلسي.. ليلة السوبر

image



الوكيل الاخباري

يريد المدرب الألماني يورغن كلوب أن يجعل من التتويج عادة لدى لاعبي ليفربول الإنجليزي، عندما يخوض اليوم مواجهة جاره تشيلسي في الكأس السوبر الأوروبية في كرة القدم.

 

المباراة التي تحمل عنوان «طموح المجد.. وغسيل الأحزان» على الفريقين، فالأول يريد أن يبدأ موسمه بانتصار يعوضه خسارة لقب الدوري الإنجليزي الموسم الماضي في الأمتار الأخيرة أمام مانشستر سيتي، وفي الوقت نفسه يطمح لإضافة لقب قاري جديد بعد لقب دوري أبطال أوروبا، والثاني لم يكن موسمه العام الماضي سعيداً وخرج خالي الوفاض باستثناء لقب «يوروبا ليغ»، وبداية موسمه في الدوري الإنجليزي كانت حزينة مع مدربه فرانك لامبارد بالخسارة بالأربعة.

 

وصحيح أن لقب المسابقة لا يأخذه كثيرون على محمل الجد مطلع الموسم، بعد عطلة صيفية يسترخي خلالها معظم النجوم، لكن الفريقين لن يفوتا فرصة حمل كأس إضافية بعد إحراز ليفربول لقبه الأول وقدوم فرانك لامبارد في بداية مسيرته التدريبية مع تشيلسي.


وأحرز ليفربول لقب المسابقة ثلاث مرات وتشيلسي مرة واحدة، لكن تسعة من الألقاب العشرة الأخيرة ذهبت إلى أندية إسبانية بالتساوي بين ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد، اخترقها بايرن ميونخ الألماني في 2013.

وستتركز الأنظار على حكم المباراة الفرنسية ستيفاني فرابار التي ستصبح أول سيدة تشرف على مباراة كبرى للرجال في المسابقات الأوروبية.


وترغب فرابار في إيصال المباراة إلى بر الأمان على ملعب «فودافون بارك» التابع لنادي بشيكتاش، حيث يبدو ليفربول مرشحاً قوياً للتفوق على تشيلسي الخارج من هزيمة ثقيلة أمام مانشستر يونايتد صفر-4 في افتتاح مبارياته الأحد في الدوري الإنجليزي.

المصدر البيان