الأربعاء 22-09-2021
الوكيل الاخباري

الفوائد الصحية للأكل ببطء

فوائد-الأكل-ببطء


الوكيل الإخباري - كثيرون يلتهمون وجباتهم بسرعة ومن دون مبالاة وكأنهم في سباق مع الزمن ما يجعلهم عرضة لمخاطر مثل عسر الهضم، والبدانة، والداء السكري، والمتلازمة الاستقلابية، والارتجاع المعدي المريئي، والتهاب المعدة التآكلي، واختناق الشرنقة.

اضافة اعلان

 

* الفوائد الصحية للأكل ببطء:

 

يحسن من عملية الهضم
إذا كنت تعتقد أن عملية الهضم تبدأ بوصول الطعام الى المعدة فأنت مخطئ تماماً، فعملية الهضم تبدأ أساساً في الفم من خلال فسح المجال لمضغ الطعام وترك الوقت الكافي كي يقوم اللعاب بدروه، ما ينعكس إيجاباً على عملية الهضم التي تصبح أسرع وأسهل وأفضل في المحطات التالية التي تشمل المعدة والأمعاء الدقيقة والأمعاء الغليظة.


يجعلك في وضع أفضل بعد تناول الوجبة
إذا أكلت ببطء وانتباه فإن الهضم يصبح أفضل، ما يجنبك الوقوع تحت رحمة بعض المشاكل الهضمية الشائعة مثل النفخة البطنية، والارتجاع المعدي المريئي، والإسهال، والشعور بالثقل في البطن، والإمساك، والخمول وغيرها.


يساعد على فقدان الوزن
يؤدي تناول الطعام بسرعة إلى الإفراط في الطعام واستهلاك المزيد من السعرات الحرارية لأن العقل لا يملك الوقت الكافي، الذي يقدر بحوالى 20 دقيقة، لتلقي إشارات الشبع من المعدة والأمعاء، وفي المقابل فإن تناول الطعام ببطء يعطي الفرصة للدماغ كي يتلقى إشارات الشبع الضرورية للتوقف عن الأكل لتفادي الإفراط في تناول الطعام فتكون النتيجة استهلاك سعرات حرارية أقل تتم ترجمتها على أرض الواقع بفقدان الوزن أو الى التحكم بشكل أفضل بالوزن.

 

يجعل الطعام أكثر متعة
عندما تأكل وتأخذ الوقت الكافي لتذوق الطعام وشم رائحته فإن هذا سيجعلك أكثر تنبها للنكهات وبالتالي أكثر استمتاعا بوجبات الطعام؛ لهذا ينصح بمضاعفة الوقت الذي تستغرقه كل وجبة للتعرف إلى المزيد من النكهات والقوام ورائحة الطعام الذي تتناوله.

 

يسمح بالسيطرة على الجوع
إن الأشخاص الذين يأكلون ببطء يشعرون بالامتلاء لمدة أطول ما يؤخر من الشعور بالجوع، وذلك بعكس أولئك الذين يأكلون بسرعة، وبكلام آخر، إن الأكل ببطء يمكن جسمك من ضبط إشارات الجوع والشبع بشكل طبيعي.


يتيح الفرصة لخيارات طعام أفضل
عندما تبطئ من وتيرة السرعة في الأكل يكون لديك المزيد من الوقت للتفكير والاهتمام بالأطعمة، وهذا بالتالي ما يساعدك على اختيار المآكل الطبيعية والصحية والمغذية بعناية.


يعزز الروابط مع الآخرين
تعتبر الوجبات لحظات ممتعة عند مشاركتها مع الزملاء والأصدقاء وأفراد العائلة لأنها تخلق جوا من التفاعلات والتبادلات والمحادثات الدافئة التي من شأنها أن تعزز من أواصر العلاقة مع الآخرين. 

 

المصدر - صحتك