الخميس 06-05-2021

تحذير من مخاطر الأطعمة خالية الدسم

5edf37de4236040cda08f851


الوكيل الاخباري - تحدثت خبيرة التغذية نوريا ديانوفا مع "سبوتنيك" عن مخاطر الأطعمة خالية الدسم ولماذا لا يجب الإكثار من تناولها؟

اضافة اعلان

يعتقد الناس غالبًا أنه يمكن تناول الأطعمة قليلة الدسم أو خالية الدسم بكميات كبيرة. ومع ذلك، ليس هذا هو الحال، لأن الكمية التي يتم تناولها مهمة أيضًا، وليس فقط نسبة الدهون. لذلك تحذر الخبيرة من عدم الإفراط في تناول مثل هذه المنتجات، حيث يؤدي ذلك إلى الإفراط في تناول الطعام.


وقالت ديانوفا: "إذا كان المنتج قليل الدسم أو خالي الدسم، فهذا لا يعني أنه يمكن تناوله من الصباح إلى المساء ثلاث مرات في اليوم. وبالتالي فإن الشخص يأكل أكثر من اللازم".


وأشارت إلى أنه في هذه الحالة، يمكن الحصول على كمية زائدة من مكونات ليست مفيدة أبدا. وأوضحت أنه عندما تحدث عملية إزالة الدسم، فقد يفقد المنتج مذاقه، ويتغير قوامه أيضًا، ويجب تعويض ذلك عن طريق الإضافات المختلفة. لذلك، على سبيل المثال، من الممكن استبدال الدهون الطبيعية بأخرى نباتية، تحتوي على دهون متحولة.


وأضافت: "يعد التحكم في محتوى الدهون أمرًا مهمًا، ولكن الشيء الرئيسي هو أن لا يتم استبدال الدهون الطبيعية، بدهون نباتية غير مفهومة، والتي يستحيل فهم ما إذا كانت تحتوي على دهون متحولة أم لا. إذا كان المنتج خالي الدسم، فهذا يعني أنه تمت بعض الإضافات عليه".


وفقا لها، يمكن إضافة السكر والملح والنشا ومحسنات النكهة إلى هذه المنتجات، لذلك يمكن أن يؤدي تناولها لفترات طويلة إلى مشاكل صحية.


وتابعت: "عندما يكون هناك الكثير من النشويات، هذا يؤدي إلى الإسهال في المقام الأول. وبمرور الوقت، تؤثر الكمية الزائدة من المواد المضافة على الأمعاء، وعلى جمال ونقاء الجلد. وتظهر الموجات فوق الصوتية، التهاب البنكرياس التفاعلي، عندما يكون لا يوجد خلل وظيفي واضح، ولكن هناك تغييرات في البنكرياس. هذا زيادة في الوزن، عندما لا يأكل الشخص منتجًا حلوًا بشكل واضح، ولكنه يأكل الكثير من المنتجات المصنعة".


ونصحت الخبيرة أولئك الذين يتطلعون إلى تقليل تناولهم للدهون باختيار المنتجات الطبيعية متوسطة الدسم في البداية مع الحد الأدنى من المعالجة الصناعية.

 

سبوتنيك

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة