الأحد 25-02-2024
الوكيل الاخباري
 

تسمم الشمس .. أعراضه وطرق علاجه المختلفة

tbl_articles_article_29589_534eb331da8-d45e-4d65-9224-fb7617991b6c


الوكيل الإخباري- تسمم الشمس لا يعني بالفعل التعرض للتسمم، لكن غالبًا ما يستخدم هذا المصطلح لوصف حالة شديدة من حروق الشمس، وعادة ما يكون هذا الحرق ناتجًا عن الأشعة فوق البنفسجية التي تلهب الجلد.اضافة اعلان


نستعرض في التقرير التالي أعراض تسمم الشمس وطرق علاجه المختلفة، وفقًا لموقع "WebMD".

أعراض تسمم الشمس
خلال 15 دقيقة فقط من التعرض لأشعة الشمس الحارقة بشكل متواصل، يمكن أن يصاب الشخص بتسمم الشمس، لكن قد لا يعرف ذلك على الفور، لأن الأعراض تظهر بعد مرور عدة ساعات.

يمكن أن يصاب الشخص بحروق الشمس الشديدة إذا ظل تحت أشعتها لفترة طويلة ولم يرتدِ قبعة أو ملابس بأكمام طويلة أو يضع كريم واقي.

تزداد احتمالية الإصابة بحروق الشمس لدى أصحاب البشرة البيضاء، كما يمكن أن يسبب التسمم بالشمس أعراضًا مثل:

-احمرار الجلد وظهور تقرحات.

- ألم وتنميل.

- تورم الجلد.

- صداع.

- حمى وقشعريرة.

- غثيان.

- دوخة.

- جفاف الجسم.

علاج تسمم الشمس
بالنسبة لحروق الشمس الشديدة، فإن بعض العلاجات البسيطة عادةً ما تؤدي الغرض، وتشمل ما يلي:

- الابتعاد عن الشمس.

- أخذ حمام ماء فاتر وليس بارد.

- وضع كمادات باردة.

- شرب المزيد من السوائل لبضعة أيام.

- تناول إيبوبروفين أو أسيتامينوفين لتسكين الألم.

- استخدام جل الصبار أو المرطب.

- تغطية المناطق المصابة بحروق الشمس تمامًا عند الخروج.

لكن الأمر يختلف في حال ظهور أعراض حادة، حيث يستوجب تلقي رعاية طبية عاجلة عند وجود هذه العلامات:

- حروق الشمس التي تشكل بثورًا أو تغطي مساحة كبيرة.

- إذا كانت الحروق مؤلمة جدًا.

- تورم الوجه.

- حمى وقشعريرة.

- اضطراب المعدة.

- صداع مستمر أو ضعف عام.

- ظهور علامات الجفاف.