الإثنين 12-04-2021

دراسة.. التحدّث عن الآخرين بالسوء يكشف هذه الخفايا عن شخصيتك

d891b957-32a0-45a0-812e-163dcdfe04a8


الوكيل الاخباري - أشارت دراسة أُجريت أخيراً إلى أن التحدّث بالسوء عن الآخرين يمكن أن يكشف صفات الشخصية. وهو ما توصّل إليه البروفسور داستن وود خلال دراسة أجراها في جامعة Wake Forest الأميركية، وتبيّن من خلالها أن الأشخاص الذين يميلون إلى انتقاد الآخرين هم عرضة أكثر من غيرهم للمعاناة من الاكتئاب، وأن التحدّث بطريقة سلبية عن الآخرين يمكن أن يعكس عدم الشعور بالرضى تجاه الذات وعدم امتلاك القدرة على التغيير.

اضافة اعلان

ورأى أن الشخص يجد في التحدّث عن الآخرين مهمة أكثر سهولة من السعي إلى إدخال التحسينات على حياته. كذلك توصلت دراسة أُجريت في الجمعية الأميركية لعلم النفس إلى أن الانتقاد يعني أحياناً الشعور بعدم الأمان وبضعف الثقة في النفس.


ورأى الخبراء أن الشخص الذي يحب نفسه، يحرص على الحفاظ على علاقة صحية وسليمة مع الآخرين. وأشاروا إلى أن التحدّث عن الآخرين بالسوء أمر معدٍ، ومن الممكن أن ينتقل بسهولة من شخص إلى آخر. ولهذا نبّهوا إلى ضرورة التدرّب على عدم فعل هذا.

 

لها

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة