الخميس 09-04-2020
الوكيل الاخباري
 



إرادة ملكية لتطوير السياحة بعد تعثر حكومي

IMG-20191119-WA0017



الوكيل الاخباري – جهد ملكي كبير يقوم به جلالة الملك يهدف للتركيز على قطاعات اقتصادية وطنية وجه جلالته دوما الحكومات للانتباه لها وتطويرها وعلى رأسها قطاعي السياحة والزراعة.

ان زياراتكم يا سيدي المتتاليه للعقبة والبتراء واللقاءات الملكية مع القطاع السياحي تشير الى ارادة حاسمه بالتوجه نحو تطوير قطاع السياحه بعد تعثر الجهود الحكومية في احداث اختراق في نمط تطور هذا القطاع.

وسيحقق اهتمامكم الملكي في هذا القطاع نقلة كبيره لقطاع السياحة ليصبح قطاع استراتيحي في أجندة الحكومة بدلا من اعتباره قطاع اي نمو يحققه نعده انجاز يصفق له فمقوماتنا السياحيه تستحق اكثر بكثير مما تحقق من اعداد سياح عدها المسؤولين فتحا عظيما.

مولاي صاحب الجلالة ان المطلب الاساسي لجذب السياح ومنافسة دول الإقليم في استقطاب السياحه يستوجب تحديد أولويات واحتياجات السائح وتحقيقها حتى يمكننا الدخول فعليا في منافسه متكافئة لاستقطاب السياح وخلال رئاستي للجنة السياحة في مجلس النواب السابق التقيت في مناسبات عديده مع ممثلين عن قطاعات السياحة وحددنا ما هي احتياجات السياح وما ابرز المشاكل التي تعيق تطور السياحة وتم في حينه مخاطبة الحكومة وفي جهد غير مسبوق اصدرت لجنة السياحة في مجلس النواب وقتها كتيب تضمن توصياتها ويشتمل على ما يواجه السياحه من مشكلات وتم طباعة الكتاب وتوزيعه على كافة الجهات الرسمية.

اليوم تغير العالم وتغيرت اليات الترويج واصبح السائح يحدد وجهته ويعقد مقارنه عبر وسائل الاتصال الحديثه ثم يحدد وجهته بناء على ما يقدم له وما يوفر من وسائل ترفيه وخدمات وللاسف لم ندخل بعد في هكذا منافسه فالسائح خلال يومين على الاكثر يكون قد حقق هدف زيارته ولن يجد أي مكان ترفيهي يقضي به ايام اطول ويغادرنا لدول مجاوره توفر له تنوع في الخدمات.

جلالة الملك ان المشكلة كبيره تواجه تطور السياحة وهي تعدد المرجعيات والانظمة القانونية التي تنظم مواقعنا السياحه فللعقبه قانون وللبتراء قانونها والمعابر لكل منها نظامها ووزارة السياحة بلا عمل ولا تعلم بما يتم اقراره من تعليمات في مواقعنا السياحية وليس لها اي دور فاذا اردنا تطوير السياحة يجب ان نبدا بتوحيد المرجعيات وان نعيد لوزارة السياحة اعتبارها ودورها.

ان تطوير القطاع السياحي يبدا من ثغر الاردن وشاطئه البحري فالعقبه تحتاج للكثير ولكي يتحقق ما طمحنا له منذ تحويل العقبه لمنطقة اقتصاديه خاصه فلم تشهد لا الفنادق ولا المرافق السياحيه اي تحول مهم وقد زرت العقبه مع عائلتي وبعض الأصدقاء ولم نستطع البقاء لاكثر من ليلة واحده لعدم وجود اي مرافق وهذا حال جميع السياح الزائرين للعقبه.

والعقبه بحاجه لإعداد اضافيه من الفنادق واستقطاب استثمارات في مجال المطاعم وإمكان ترفيهية فذاكرتي لا تسعفني لاتذكر متى تم افتتاح اخر مطعم سياحي في العقبه يمكن ان نقارنه بالمطاعم في المناطق السياحيه في الاقليم.

فنادقنا تفتقر للتنوع في خدماتها ولا تزال تعتقد ان السياحه مجرد غرفة ووجبات طعام فلم تشهد المرافق الترفيهيه في الفنادق اي تقدم ولم نسمع بفندق يوفر العاب مائيه خاصة للاطفال كما ان الطعام المقدم في الفنادق لم يشهد اي تغيير في نوعيته منذ سنوات.

مولاي المعظم ان المثلث الذهبي كنز سياحي لم نستطيع لغاية الان استكشافه و لم نقدم له للاسف اي شي ولم نستقطب اي استثمار يمكن الحديث عنه وطالما تحدثت سابقا ان المنطقة تحتاج الى مدينة تشابه مدينة الف ليله وليله في مصر وبعدها فقط نستطيع ان نتناقش في اعداد السياح ارتفاع او انخفاض.

وبنيتنا التحتيه عموما في المواقع السياحيه تحتاج لاعادة تاهيل ولن يتم تأهيلها وتطوير مواقعنا السياحيه الا اذا طبق فعلا قانون الشراكة بين القطاعين حيث يتولى القطاع الخاص تحديث وادارة المواقع السياحيه باشراف حكومي مباشر.

سيدي صاحب الجلالة لا يخفى على احد ما يعانيه النقل السياحي من نقص عدد الحافلات وتهالكها وعدم توفر حافلات صغيره ومتوسطه لنقل العائلات بشكل يحفظ خصوصيتها. وقد كان النقل السياحي يراعى به التخصص ويتبع لوزارة السياحة ثم تقرر نقله لوزارة النقل وقد حاولت جاهدا منع نقل هذا القطاع لوزارة النقل نظرا للطبيعة الخاصة للنقل السياحي الا انني لم انجح في منع ذلك وتم التحشيد ضد موقفي وحتى اتهامي اني اعمل لمصالح شخصيه ولم استطع ابقاء هذا القطاع تحت ولاية وزارة السياحة وتم نقله الى هيئة تنظيم قطاع النقل كاي قطاع نقل واصبح يعاني مما يعانيه قطاع النقل الذي يشهد مرحله صعبه ومترديه وعاد الجميع الان لتبني ما طالبت به وبداوا يطالبوا بإعادة النقل السياحي تحت مظلة وزارة السياحة .

كمان ان قطاع الطيران ايضا يحتاج من الحكومة بعض الاهتمام وتقديم قليل من التنازلات لقطاع وطني يشغل اردنيين ويدفع ضرائب لخزينة الدولة ولا يطالب هذا القطاع الا بمعاملته كما يتم معاملة شركات الطيران الاجنبيه.

يا صاحب الجلالة انه ليس من المستحيل تجاوز كافة معوقات قطاع السياحة ولا يحتاج هذا القطاع لاي عصا سحريه فقط ما نتطلع له ان تسير الحكومة على خطى جلالتكم وان تزور قطاعات الوطن في مواقعهم وقتها سنحقق رؤيتكم المباركة وسيصبح الاردن وجهه سياحيه حقيقية.