السبت 05-12-2020
الوكيل الاخباري

بسبب كورونا.. أشياء ستفتقدها داخل الفندق

Checkin


الوكيل الاخباري - ربما تكون متشوقا للعودة إلى جناح لطيف في فندق ما لإمضاء العطلة بعد أشهر طويلة من إجراءات العزل والتباعد التي فرضها انتشار فيروس كورونا.

اضافة اعلان
 

الخبر الجيد، أن هناك لقاحا أثبت فعالية عالية، ما يعني إمكانية عودة النشاطات السياحية المتوقفة حول العالم.


لكن هل ستبقى خدمات الفنادق على حالها؟


وفق تقرير نشر على موقع Readers Digest المتخصص، فإن من المتوقع أن تختفي مجموعة من الأشياء التي اعتاد الناس على رؤيتها في الفنادق، خاصة وأن أغلب العلماء يؤكدون أن فترة ما بعد فيروس كورونا لن تكون مثل الفترة التي سبقتها.

 

مكتب الاستقبال

يقول الموقع إنه من المتوقع تقليل "نقاط الاتصال" بين كادر الفنادق والنزلاء إلى أقل حد ممكن، ويعتقد أن عمليات تسجيل الوصول وعرض خدمات مكاتب الاستقبال في الفنادق ستكون إلكترونية بالكامل قريبا، ويمكنك إنجازها عبر الهاتف النقال ومنصة تفاعلية في الفندق، يشمل هذا كل شيء من تسليم "مفاتيح" الغرف، التي يتوقع أن تكون رموزا ذكية، أو تسليم المجوهرات والأشياء الثمينة لخزنة الفندق، أو حتى الطلبات الخاصة الأخرى.

 

قد تختفي مكاتب الاستقبال من الفنادق ويستعاض عنها بتطبيقات الهاتف

 

بطاقات المفاتيح


يعتقد أن الفنادق ستقوم بتطوير برامجيات لتمكينك من فتح باب غرفتك باستخدام هاتفك، هذه التقنية موجودة بالفعل في بعض منتجعات ديزني، وماريوت، وغيرها من الفنادق الفاخرة.

 


الشامبو 

 
توقع التقرير اختفاء علب الشامبو الكبيرة المعلقة على الجدار، والعلب الصغيرة، التي تقدمها بعض الفنادق بسبب تزايد الاهتمام بالبيئة، ربما ستلجأ الفنادق إلى أكياس الشامبو الصغيرة.



آلات القهوة


ولأن الفكرة الرئيسية هي تقليل التلامس لمنع انتقال الميكروبات، فإن بعض الفنادق تهدف إلى تقليل "نقاط اللمس العالي" أو العناصر التي يلمسها الضيوف بشكل متكرر، مثل آلات القهوة في الغرف.

 

قهوة غرفة الانتظار المجانية


وإذا كنت تتصور إن آلة القهوة يمكن تعويضها بقهوة مجانية في صالة الانتظار (اللوبي)، فإن هذا أيضا مرشح للاختفاء، خاصة وأن الفنادق تهدف إلى تقليل تواجد الناس معا في مكان واحد، والتقليل من التفاعل بين الموظفين والنزلاء.

 

برك السباحة


رغم أنه لا يوجد دليل علمي على انتقال الفيروس في مياه برك السباحة المعالجة بالكلور، لكن هناك فرصة جيدة للعدوى في مناطق تجمع النزلاء قبل الدخول إلى المسبح، أو المسبح نفسه إذا كانوا يسبحون قرب بعضهم، لهذا يتوقع أن تقسم الفنادق والمنتجعات بركها حسب قوانين التباعد الاجتماعي.

 

الفواتير


قد تختفي الفواتير الورقية في الفنادق وتستبدل بنسخ إلكترونية لمنع انتشار عدة الفيروسات عن طريقها.

 

 

 

 

المصدر : الحرة