الأربعاء 16-10-2019
الوكيل الاخباري



كهف إسباني يتيح للسياح تجربة الحياة على المريخ

5773221-1617471467



الوكيل الاخباري – أصل ومنبع الابتكارات والاختراعات والأفكار الجديدة، حاجة البشر الماسة إليها، وبعد تأخر الشركات العالمية في إطلاق رحلاتها السياحية النادرة والقليلة إلى المريخ، والتي لا يستطيع أحد دفع قيمتها الخيالية التي من المرجح أن تكون من ربع مليون إلى مليون دولار، مما يجعلها متاحة للأثرياء فقط، استطاعت شركة سياحية ابتكار مستعمرة بشرية في كهف شبيه تماماً للمريخ، ومحاكٍ له تقريباً في إسبانيا.


كهف إسباني يتيح للسياح اختبار الحياة في المريخ


أصبح من الممكن للسياح حالياً تجربة الحياة على كوكب المريخ في رحلة مماثلة للرحلة إلى الكوكب الأحمر، وذلك بفضل ما يسمّى محطة آريس، الخاصة بوكالة أسترولاند، التي تحاكي بيئة كوكب المريخ في كهف بشمال إسبانيا.


تحويل الكهف إلى مستعمرة بشرية صغيرة


وعمل علماء ومهندسون معماريون ومطورون على تحويل الكهف الذي تبلغ مساحته نحو 1.5 كيلومتر مربع وارتفاعه 60 متراً قرب أريدوندو في منطقة كانتابريا لمستعمرة بشرية تماثل تلك التي ستكون ضرورية للحياة على المريخ، حسب موقع «العرب».


دورة تدريبية للمشاركين قبل الإقامة بالكهف


ويخضع المشاركون في التجربة لدورات تدريب عبر الإنترنت لمدة 26 يوماً إضافة إلى تدريب مكثف في سانتاندير قبل أن يدخلوا الكهف لمدة أربعة أيام.


يتعلمون طريقة العيش الخاصة بالمريخ

وخلال فترة إقامتهم يقوم المشاركون، الذين يُطلق عليهم وصف أسترولاندرز، بجولات سير في الفضاء ومحاكاة الشعور بانعدام الوزن ويتعلّمون كيف ينمون الطعام في مختبرات متخصصة.

 

 

 

سيدتي -

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة