الخميس 03-12-2020
الوكيل الاخباري

كيف ستغير اللقاحات ضد كورونا من تجارب السفر حول العالم؟

xxx544


الوكيل الاخباري- بعد الإعلان عن فعالية لقاح شركتي "فايزر" و"مودرنا"، ضد فيروس كورونا، منح هذا الخبر الأمل للعالم في نهاية قريبة للجائحة.

وكان لهذا الخبر تأثيراً ملحوظاً على قطاع السفر المحاصر بالقيود منذ بدء جائحة كورونا، إذ ارتفعت أسعار أسهم شركات الطيران والرحلات البحرية، كما شهد منظمو الرحلات ارتفاعاً في عمليات البحث والحجوزات لعام 2021.

اضافة اعلان


ولكن، هل سيعيد لقاح كورونا الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل ظهور الجائحة، أم أن تجارب السفر والعطلات، قد تغيرت بشكل لا رجعة فيه؟

أولاً، سيستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن نعرف الإجابة على ذلك، بحسب ما ذكرته اختصاصية السفر الدكتورة فيليسيتي نيكلسون، كبيرة الأطباء في عيادة "تريلفايندرز ترافيل" في المملكة المتحدة.


وقالت نيكلسون "أعتقد أنها مسألة وقت فقط قبل أن تعود الأمور نوعاً ما إلى طبيعتها، لكن الأمر سيستغرق وقتا طويلاً".


وفي الوقت الحالي، فإن تلقي اللقاح لأغراض السفر هو أمر بعيد تماماً عن قائمة الأولويات. 


وأشارت نيكلسون إلى ان البلدان ستتطلع أولاً إلى إعطاء اللقاح للأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة، ثم للعاملين في مجال الرعاية الصحية والقطاعات الرئيسية، قبل توفير جرعات اللقاح إلى عموم السكان.

 

وهذا إلى جانب المشكلات العملية المتعلقة بنقل وتخزين لقاح "فايزر"، ما يعني أنه إذا حصل بالفعل على الموافقة الرسمية، فقد يستغرق توزيعه وقتاً أطول.



وأوضحت نيكلسون أنه إذا تمكنت البلدان من نقل جرعات اللقاح وحفظها بشكلٍ صحيح، فقد يستغرق ذلك الانتظار إلى بداية العام المقبل.


وستكون البلدان التي يعتمد اقتصادها على السياحة يائسة في استعادة السياح، ولكن معظم الخبراء لا يتوقعون انتعاش قطاع السفر حتى خريف عام 2021.


ولا يعني أنه بمجرد أن يبدأ برنامج توزيع جرعات اللقاح أنه يمكنك الصعود على متن الطائرة التالية، سواء حصلت على اللقاح أم لا.

 

وتعتقد نيكولسون أن إثبات الحصول على اللقاح ضد "كوفيد-19"، قد يصبح إلزامياً من أجل السفر إلى لبعض الوجهات.

 

وقد تصبح شهادة التطعيم لفيروس كورونا، التي يجب على المسافرين حملها لدخول بعض البلدان التي تتطلب تلقيحاً ضد الحمى الصفراء، هي الإضافة التالية لمجموعة أدوات السفر الخاصة بهم.


وبحسب اعتقاد نيكلسون، قد يصبح لدى المسافرين شهادة رسمية، تظهر أنهم قد تلقوا لقاح "كوفيد-19" داخل عيادة معترف بها ومعتمدة، كما هو الحال بالنسبة للحمى الصفراء.


وأضافت نيكلسون: "من المؤكد أن معظم البلدان التي يوجد بها سكان يتعرضون لخطر الإصابة أو الأشخاص الكبار بالسن، ستطالب بإثبات تلقي اللقاح ضد الفيروس الفتاك".

 

 

المصدر: CNN