الجمعة 03-04-2020
الوكيل الاخباري



مفاجأة بتقرير الطب الشرعي النهائي بعد إعادة تشريح جثة قتيل منزل نانسي عجرم!

في-تقرير-الطب-الشرعي-بعد-إعادة-تشريح-جثة-قتيل-منزل-نانسي-عجرم-1110x564



الوكيل الاخباري - تساءل العديد من المتابعين عن تقرير الطب الشرعي بشأن جثة قتيل منزل الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، فور إعلان المحامية السورية رهاب بيطار الوكيل القانوني لأسرة القتيل، أن قاضي التحقيق الأول نقولا منصور وافق على تسليم الجثة بناء على الطلب المقدم منها بعد انتهاء كافة الإجراءات القانونية.


ومع تزايد التساؤلات كشف الحقوقي السوري رامي هندي، والمتابع للقضية منذ بدايتها عن تقرير الطب الشرعي الذي صدر عن اللجنة التي تم تشكيلها من كبار الأطباء الشرعيين لفحص جثة القتيل، موضحا أنه تم تسليم الطب الشرعي بواسطة المحاميين وائل شريف ورهاب بيطار.


وكشف رامي هندي العديد من المفاجآت في تقرير الطب الشرعي وذلك عبر مقطع فيديو قائلا إنه تم إخراج طلقات من جسد القتيل لم يتم الإفصاح عنها سابقا.

 

وأشار رامي هندي إلى أنه تم تحويل هذه الطلقات إلى الأدلة الجنائية لمعرفة نوع الرصاص وهل هي من نفس المسدس الذي استخدمه الطبيب فادي الهاشم أم من مسدس آخر، مشددا على أنه تم تحديد اتجاه الطلقات على عكس التقرير السابق.


ونوه إلى أنه وجد أيضا رصاصات "وشم" أي رصاصات تم إطلاقها عن قرب، مؤكدا أن هذا يدل على أنه كان هناك اتجاهان لإطلاق الرصاص بناء على تواصل مع المحامي وائل شريف، وأوضح أنه بعد إخراج الخمس رصاصات أمر القاضي نقولا منصور بتسليم الجثة لأهل القتيل وسيتم إنهاء إجراءات التسليم لدفنه في مسقط رأسه في سوريا.


واستطرد أن القانون والقضاء أصبحا معنيين بالأمر، خاصة أنه تم إخراج طلقة سادسة من الخلف برأس القتيل ولم يفصح عنها التقرير السابق، متسائلا عن سبب عدم الإفصاح عن هذه الطلقة في التقرير السابق والذي ذكر فقط بأن هناك رصاصة مفككة وهو ما يعني أن هناك نوعين من السلاح تم استخدامهما.

 

وأكد أن المستشفى الذي تواجدت فيه الجثة طوال الأيام الماضية كان يتلاعب بالجثة، حيث تم وضعها بدرجة حرارة مرتفعة، وسيتم التأكد من السبب وراء هذا الأمر، متابعا أنه بعد نقل الجثة إلى سوريا وتسليمها لأهل القتيل سيتم تشريحها مرة جديدة.


وبين أن هذا التقرير ينفي الأقاويل بأن التقرير سيكون متوافقا مع ما أصدره التقرير الأول من خلال الأطباء اللبنانيين، لافتا إلى أن من فحص الجثة هذه المرة وأصدر هذا التقرير بعد طلب تشكيل لجنة أطباء جديدة هما طبيبان لبنانيان فقط وليس بينهما طبيب سوري على الإطلاق.


وكانت رهاب بيطار، قد أوضحت أن قاضي التحقيق الأول نقولا منصور في قصر العدل في بعبدا - جبل لبنان - وافق على تسليم الجثة بناء على الطلب المقدم منها بعد انتهاء كافة الإجراءات القانونية.

 

وكتبت رحاب بيطار، تغريدة جديدة لها عبر حسابها على موقع "تويتر"، قالت فيها: "تم موافقة قاضي التحقيق الأول بجبل لبنان على تسليم الجثة بناء على طلبنا وبعد انتهاء الإجراءات القانونية المتعلقة بهذا الشأن بحيث أنجزت اللجنة الطبية تقريرها بعد الكشف على الجثة وسلمته إلى دائرة قاضي التحقيق.

 

المصدر: فوشيا

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة