الثلاثاء 22-10-2019
الوكيل الاخباري



جريمة بشعة.. أطلق 10 رصاصات عليها وهي تحمل رضيعها بين يديها

getImage
تعبيرية



الوكيل الإخباري 

 

فجرت عملية قتل في وسط مدينة مالمو السويدية، قبل ظهر أمس الاثنين، بإطلاق النار على أمّ وإصابتها برأسها وهي تحمل رضيعها بين يديها، غضبا واسعا في البلاد بعد الإعلان عن وفاتها لاحقا، وإصابة الرضيع ورجل كان يسير معهما.

وعبّر وزير العدل السويدي، من يسار الوسط الحاكم، مورغان يوهانسون، عن غضبه حيال الجريمة بالقول أية وحشية هذه، وأي عمل بغيض أن تُهاجم أم وضعت رضيعها حديثا . وأكد يوهانسون عبر موقعه الرسمي على تويتر أن الشرطة السويدية ستلاحق الجناة وتطاردهم حتى نهاية العالم، فالقتلة الدمويون لا يجب أن يسمح لهم بأن يكونوا طلقاء.  

والجريمة، التي أعلن لاحقا أن أحد الشهود قام بتصوير قصير جدا لمرتكبها الهارب وهو ملثم ويحمل مسدسا، جرت في وضح النهار وعند العاشرة تقريبا من صباح أمس الاثنين، وأطلق فيها القاتل (أو القاتلان بحسب شهود آخرين رأوا شخصين يفران من المكان) نحو 10 طلقات لتصيب إحداها الشابة (33 عاما) التي توفيت لاحقا، وتصيب بجراح طفيفة الرضيع والرجل الذي كان برفقتها، وهو ما أكده التلفزيون الرسمي السويدي أس تي في نقلا عن الشهود في منطقة سكنية تدعى ريبرسبورغ. 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة