الجمعة 23-04-2021

عالم مناعة يقيّم ضرورة تطعيم المتعافين من كورونا

606bf8cb42360431cf0ddbbc


الوكيل الإخباري- هل يحتاج الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بعدوى الفيروس التاجي المستجد إلى التطعيم أم لا؟ وبعد أي وقت من الأفضل التطعيم ضد المرض؟

اضافة اعلان
 

يشير الدكتور نيقولاي كريوتشكوف، في حديث إلى راديو "سبوتنيك"، إلى أنه لا حاجة للإسراع في التطعيم. لأن الخبراء يعتقدون أنه خلال 6-7 أشهر بعد الشفاء من المرض تعمل مناعة خاصة في الجسم. هذه المناعة تنشأ لدى غالبية الأشخاص الذين تعافوا من "كوفيد-19"، وتوفر حماية كافية.

ويقول، "ينصح الأشخاص الذين تعافوا من المرض بعدم التطعيم بعد مضي فترة قصيرة على شفائهم. لأنه بعد الشفاء من المرض تنشط مناعة خاصة تستمر 6-7 أشهر، تكفي لحماية الجسم".

ويضيف، ولكن بعد مضي فترة معينة يجب تعزيز هذه الحماية المضادة للفيروس التاجي المستجد. فلقد بدأت للتو الدراسات في هذا الاتجاه، لذلك ليس هناك ما يوضح كيفية استخدام اللقاحات الموجودة في مثل هذه الحالات.

ويقول، "ستجري تعديلات على تعليمات الاستخدام لاحقا. ووفقا لرأي العديد من الخبراء، من الضروري الحصول على التطعيم بعد مضي 6-9 أشهر على الشفاء من "كوفيد-19"، وقد تطول الفترة إلى 10 أشهر. وعلى الأرجح ستكفي جرعة واحدة من اللقاح المضاد للفيروس التاجي المستجد لتعزيز مناعة الجسم".

وينصح الخبير، بضرورة إجراء تحليل دم للتأكد من وجود الأجسام المضادة بعد مضي  شهر على الشفاء من المرض، أو بعد ستة أشهر من التطعيم.

 

المصدر: روسيااليوم