الأربعاء 23-10-2019
الوكيل الاخباري



برنامج الأغذية العالمي وجمعية دار أبو عبدالله يحتفلان بتخريج الفوج الأول من برنامج التدريب المهني المشترك

WhatsApp Image 2019-10-06 at 10.38.25 AM



الوكيل الاخباري – احتفل كل من برنامج الأغذية العالمي وجمعية دار أبو عبدالله بتخريج الفوج الأول من برنامج التدريب المهني الذي يأتي كجزء من المشروع المشترك بين الطرفين، وقد حضر التخريج كل من سامر بلقر، مدير عام دار أبو عبدالله وسارة جوردون جيبسون، المدير القطري والممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي في الأردن.

أقيم حفل التخريج في الثالث من تشرين الأول في عمّان للاحتفال بإتمام 9 شباب وشابات لساعاتهم التدريبية في برنامج صناعة القهوة (الباريستا) التدريبي الذي أتاح لهم الفرصة للاطلاع على أنواع القهوة وطرق تحضيرها والتقنيات المختلفة المعتمدة في إنتاجها ومهارات التعامل الرئيسية مع الزبائن.

بعد إكمال ساعات الدورات تدريبية في مجال المهارات الحياتية، انتقل 230 مستفيد من ثماني محافظات للمرحلة الثانية من المشروع والتي تتمثل بالدورات التدريبية الفنية والمهنية التي ستمهد لهم الطريق ليصبحوا مكتفين ذاتياً.

ويأتي برنامج الباريستا كجزء من مجموعة من البرامج التدريبية الأخرى التي تقام في إطار مشروع التعاون المشترك مثل الجزارة، والإدارة الإنتاجية للمطابخ، والحلويات (بما في ذلك الحلويات العربية) والمعجنات والتي تقام حالياً في عمان وجرش وإربد ومن المخطط أن تصل للأفراد المستفيدين من برامج دار أبو عبد الله في كل من الكرك والمفرق والزرقاء والبلقاء والعقبة خلال الشهر القادم.

وقد تضمن المشروع المشترك بين الجمعية وبرنامج الأغذية العالمي معسكراً تدريبياً امتد لخمسة أيام وتمّ عقده في الحادي والعشرين من أيلول واستقبل عشرين شاباً وشابةً حضروا خلاله حصصاً تدريبية مهنية وتقنية.

ومن جانبها تحدثت سارة جوردون جيبسون خلال تخريج الباريستا: "يسعدني أن أكون هنا اليوم لأهنئ هذه المجموعة من الشباب والشابات على إتمامهم البرنامج التدريبي. لقد منحهم هذا البرنامج مهارات ضرورية ستساعدهم على إيجاد وظائف ودخول سوق العمل. أتمنى لهم جميعاً التوفيق في المرحلة المقبلة من حياتهم العملية وفي بناء مستقبلهم."

من جهته، أشاد سامر بلقر بالشباب الذين تخرجوا من البرنامج قائلاً: "نحتفل اليوم بتخريج أول فوج من برنامج التدريب المهني الذي تم عقده بتعاونٍ مع برنامج الأغذية العالمي." وأضاف: "تم تصميم هذا البرنامج لتلبية متطلبات سوق العمل حيث سيكتسب المشاركون المهارات الحياتية والوظيفية اللازمة التي ستمهد لهم الطريق للدخول لسوق العمل."

معبراً عن تقديره لدار أبو عبدالله وبرنامج الأغذية العالمي لمثل هذه البرامج، حمزة عبدالله، مستفيد من البرنامج: "قدم لي هذا البرنامج الفرصة للتعلم عن القهوة، وأعطاني الخبرة النظرية والعملية والمهارات التقنية والمهنية اللازمة لدخول مجال صناعة القهوة."

يلتزم برنامج الأغذية العالمي بدعم جهود الأردن في التأقلم ومواجهة التحديات والتعامل مع مشكلة الفقر الغذائي. ويتيح برنامج الأغذية العالمي الفرصة للأفراد الذين يعيشون تحت خط الفقر الغذائي ليصبحوا مكتفين ذاتياً وذوي دخل كافي وذلك بهدف تحسين الأمن الغذائي لديهم وتقوية نسيج المجتمع بالإضافة لإنشاء وترميم أصول المجتمعات المحلية وتحسين الفرص الاقتصادية على مستوى محلي. 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة



 

دار أبو عبدالله هي جمعية غير حكومية غير هادفة للربح تسعى إلى تمكين الأفراد وتعزيز قدراتهم واستدامة سُبُل عيشهم من خلال برامج تعالج الأسباب الكامنة وراء الفقر الغذائي في الأردن.

تأسست دار أبو عبدالله مِن قِبَل صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين "حفظها الله" رئيس مجلس الإدارة، وسُميت بهذا الاسم تخليداً لذكرى المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال طيّب اللّه ثراه الذي كان من أشد المؤمنين بأن الإنسان هو أغلى ما نملك.