الثلاثاء 25-06-2024
الوكيل الاخباري
 

أمريكية تدخل موسوعة 'غينيس' بأطول خدمة كمقدمة برامج

38c555e3a47ba45bfbeab8ec0bcb7fe9


الوكيل الإخباري - أعلنت موسوعة غينيس للأرقام القياسية، أخيراً، أنها تحققت من أن الأمريكية، ماري ماكوي، هي صاحبة أطول خدمة كمقدمة برامج في محطة إذاعية في العالم، بعد بقائها ما يقرب من 72 عاماً على موجات الأثير. وقالت السيدة البالغة 85 عاماً، لموسوعة غينيس: «الراديو كان حياتي طوال ما أتذكر».

وبدأ مشوارها بعد انتقال عائلتها إلى مدينة كونروي بتكساس، في أواخر الأربعينيات، حيث تذكر أنها عاشت لبعض الوقت في خيمة من دون كهرباء أو مياه جاري.

اضافة اعلان


وكانت تأخذ راحة من نمط حياتها الشاق بالغناء. حصلت على فرصتها عام 1951، بعمر يناهز 12 عاماً، عندما سُجلت للمشاركة في برنامج للمواهب على إذاعة «كي إم سي أو»، حيث طالبت ببرنامجها الخاص. 


قالت لموسوعة غينيس: «أحبوا ما سمعوه»، وقدمت لهم عرضاً غنائياً مدته 15 دقيقة، فأبلغتها المحطة عن بدء يوم عملها الأول في 20 أبريل 1951، واستمرت في المحطة حتى بعد تغيير اسمها إلى «كيستار». 


كانت إحدى الحلقات الأكثر روعة عام 1955، أداؤها أمام جمهور بدعم من فرقة ألفيس برسلي. وتذكر أن الفنان الصاعد تعثر وضرب رأسه أثناء صعوده على المسرح في ذاك اليوم. 


تستضيف مكوي ضمن عملها مع «كيستار»، برنامجاً لساعتين عن كلاسيكيات الموسيقى الريفية 6 أيام في الأسبوع. 


في 15 فبراير، أكدت موسوعة غينيس رقمها القياسي، مشيرة إلى تغلبها على صاحب الرقم القياسي السابق لأطول مهنة كمنسق أغانٍ إذاعية بثلاث سنوات. 
تعتقد مكوي أن الدافع لاحتفاظها بدورها كل تلك السنوات، كان حبها لمجتمعها.

 

البيان 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة