السبت 14-12-2019
الوكيل الاخباري



أم باعت طفلها.. لكن الغريب هو المقابل الذي حصلت عليه! - صورة

videoblocks-sale-shopping-and-people-concept-young-smiling-brunette-girl-is-holding-a-sale-sign_hq4a0hdqx_thumbnail-full01



الوكيل الاخباري – ألقت الشرطة القبض على أم الأمريكية، أليس لين تود، في ولاية كارولينا الشمالية، بعد قيامها ببيع رضيعتها التي تبلغ عاماً واحداً، والأغرب أنها باعت الطفلة مقابل سيارة قديمة.

وذكرت شبكة "إن بي سي نيوز" عن شرطة مدينة توماسفيل بولاية كارولاينا الشمالية أنه في عام 2018 باعت الأم أليس، 47 عاماً، رضيعتها لتينا ماري شافيز.

وفي مقابل بيع طفلتها، حصلت الأم على سيارة قديمة من طراز بلاي ماوث ليزر موديل عام 1992.

وقد لعبت الصدفة دورها في كشف تفاصيل الصفقة، ففي شهر يوليو 2019، عانت الطفلة من حساسية في جسمها، فذهبت بها السيدة تينا إلى المستشفى وقامت بعرضها على الأطباء، ولكن أثناء فحصها لاحظ الطبيب وجود كدمات على جسد الطفلة، فقام على الفور بإبلاغ مسؤولي خدمات حماية الأطفال، وتم التحقيق مع السيدة تينا، التي زعمت في البداية أنها الأم الطبيعية للطفلة، ثم تراجعت وأعلنت أنها قامت بتبنيها، لكنها لم تقدم أي وثائق تثبت التبني.

وعلى الفور ألقت الشرطة القبض على الأم الحقيقية أليس والزوجين تينا وروميرو، ووجهت السلطات للثلاثة القيام بعملية بيع طفلة بصورة غير قانونية.

 

 

سبق- 

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة