الأربعاء 22-09-2021
الوكيل الاخباري

اهمية العمل التطوعي لدى الاطفال

أهمية_العمل_التطوعي


الوكيل الإخباري - كما أن تحصيل العلم وممارسة الرياضة والاهتمام بالموهبة مهمّة لطفلك، فإن العمل التطوّعي وخدمة المجتمع لا يقلّ أهمية، فالعمل التطوّعي يمنح طفلك الكثير من الفوائد.

اضافة اعلان

 

اهمها مايلي : 


1- العمل التطوّعي يعلم طفلك التفكير في الآخرين
عندما يبذل طفلك جهداً من أجل الآخرين، فإنه يتعلم التفكير في احتياجات الآخرين ورغباتهم، والتوقف عن التفكير في نفسه واحتياجاته ورغباته قليلاً.
من الطبيعي ألا يدرك طفلك أن هناك بعض الناس الذين لا يملكون المال لشراء ملابس جديدة أو مستلزمات الدراسة وغيرها من الاحتياجات، لذا فالعمل التطوّعي يفتح عينيه على الطرق المختلفة التي يعيش بها الناس.


2- العمل التطوّعي يعرّف طفلك كيف يتعامل الآخرون مع الصعوبات
العمل التطوّعي الذي يشمل تقديم المعونات لمن يواجهون صعوبات في الحياة، يمنح طفلك الفرصة للتعرف إلى أسلوب تعامل الآخرين مع صعوبات الحياة دون تذمر أو غضب، وهو درس عملي لطفلك في أهمية المرونة وتقبل الواقع.


3- العمل التطوّعي يعلم طفلك الرضى والامتنان
من السهل على الأطفال التركيز على الأشياء التي لا يملكونها عندما يكون كل ما يفعلونه هو تلبية احتياجاتهم الخاصة، لكن عندما يركزون على احتياجات الآخرين، يتحوّل تركيزهم نحو ما يملكونه ويتميزون به، ويصبحون أكثر رضى وامتنانًا، مثلاً عندما يمارس طفلك العمل التطوّعي في نشاط تقديم الملابس المستعملة للمحتاجين، فإنه يعود إلى المنزل ممتناً لما يمتلكه من ملابس جديدة ورائعة.


4- العمل التطوّعي يعلم طفلك المسؤولية
العمل التطوعي يفتح القلب ويخفف من التمرد، عندما يتطوع طفلك في عمل خيري فإنه يتعلم كيف يتلقى التعليمات من أشخاص لا يعرفهم، ويلتزم بأداء عمل شاق، دون أن ينتظر أجراً، وبذلك يتعلم الاحترام والتعاون ويتحمل المسؤولية بصدر رحب.


5- العمل التطوّعي يوفر لطفلك فرصة لإظهار موهبته وممارستها
ربما يتمتع طفلك بمهارات تنظيمية، أو موهبة فنية، والعمل التطوّعي يساعد طفلك على إظهار موهبته وممارستها والاستفادة منها وتطويرها أيضاً.

 

المصدر - نواعم