الأحد 23-02-2020
الوكيل الاخباري



سما السرحان تودّع ابن الوطن

تراب الوطن يحتضنه ..ذهب لإنقاذ حياة غيره فأصبح شهيد الواجب - صور

e778d584-54cc-4e1c-a6d0-cd861446b733
جانب من تشييع جنازة الوكيل منور السرحان في مسقط رأسه



الوكيل الإخباري - جلنار الراميني

 

" شهيد الواجب" ، لقب يمكن إطلاقه على الوكيل منور رافع السرحان، الذي توفّاه الله، إثر تدهورصهريج تابع للدفاع المدني في المفرق بقضاء بلعما، أمس الجمعة.

السرحان - 30 عاما - لم يصل إلى موقع الحريق ، فقد عجّل الموت أجله ، قبل أن يخمد النيران في بلعما ، وشاءت الأقدار ، أن ينضم السرحان إلى شهداء الواجب ، الذين جعلوا الوطن في أعينهم، فجعل الوطن اسم "منور" في عيون الإخلاص والانتماء .

 

عائلة ومحبو وأصدقاء الشاب منور السرحان ، لم يغفلوه ، بل استذكروه عبر صفحاتهم على "الفيسبوك، ، حيث انهالت التعليقات على خبر وفاته ، داعين له بالرحمة والمغفرة ، وان يُلهم عائلته الصبر والسلوان.

 

هؤلاء يستحقون التكريم ، ويستحقون أن نُفاخر بهم ، فهم يقدمون جلّ وقتهم وجهدهم ، من أجل وطن وحماية مواطن ، فاستحقوا لقب " العيون الساهرة".

 

يواري الثرى

وقد شهدت سما السرحان في المفرق ، مسقط رأسه - ظهر اليوم السبت، تشييع جنازة شهيد الواجب الوكيل منور عواد السرحان إلى مثواه الأخير .


كما وجرت مراسم عسكرية، وتمّ حمله على أكتاف رفاقه من منتسبي جهاز الدفاع المدني ملفوفا بالعلم الأردني ، وقد وارى الثرى بعد الصلاة عليه في مسجد البلدة، وبذلك يكون تراب الوطن قد احتضن جثمانه.

 فنم قرير العين ، مادامت عيون الوطن تتحدّث عنك



 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة