الجمعة 10-07-2020
الوكيل الاخباري



قطاع النقل السياحي يطالب بتأجيل أقساط البنوك

1024x576_main_image5dfa6cf282767



الوكيل الإخباري - قال رئيس جمعية النقل السياحي شفيق الحايك، ان قطاع النقل السياحي المتخصص يمر بمأزق كون اعماله تعطلت بالكامل منذ انتشار فيروس كورونا وتوقف حركة السياحة، مؤكدا ان نشاطه لن يعود قبل الربع الاول من العام المقبل بأحسن الاحوال وفي حال انتهاء الوباء.


واوضح ان هناك 12 شركة تعمل بمجال النقل السياحي المتخصص حجم استثماراتها يزيد على 200 مليون دينار، يعمل لديها الفا عامل وسائق ومستخدم، فيما يمتلك القطاع 719 حافلة ومركبة سياحية بهدف رفع مستوى خدمة النقل السياحي بالمملكة بما يتماشى ومتطلبات سوق السياحة العالمي.


واشار الى ان شركات القطاع استثمرت ما يقارب 50 مليون دولار لشراء حافلات ومركبات سياحية حديثة مستفيدة من الحوافز الجمركية والضريبية التي اقرتها الحكومة بهذا الخصوص بهدف مواكبة حالة التعافي والنشاط الكبير الذي عاشه القطاع السياحي خلال العامين الماضيين.

 

وطالب الحايك البنك المركزي بالتنسيق مع البنوك الدائنة لتأجيل تسديد اقساط القروض المستحقة على القطاع لمدة عام، الى جانب توفير قروض ميسرة لشركات النقل السياحي المتخصص لمدة عشر سنوات دون فوائد وبقيمة 30 بالمئة من ايرادات النقل السياحي حسب القوائم الخاصة بكل شركة خلال عام 2019 والتي تشكل المصاريف الثابتة لعمل الشركات.


ودعا وزارة النقل لوقف ترخيص اي شركة نقل سياحي جديدة نظرا لإغراق السوق المحلية بأعداد كبيرة من الحافلات السياحية خلال الفترة التي سبقت أزمة فيروس كورونا، وضرورة اعفاء شركات النقل السياحي من رسوم ترخيص الشركات وحافلاتهم للعامين الحالي والمقبل، وكذلك رسوم البدلات المتعلقة بتجديد رخص المهن والدعاية والاعلان.


كما طالب الحايك بضرورة تمديد العمر التشغيلي للحافلات والمركبات السياحية المحدد ضمن احكام النظام المعدل لنظام ترخيص النقل السياحي رقم (37) لسنة 2019، لمدة عامين آخرين أسوة بالحافلات والمركبات العاملة على خطوط النقل العام الداخلي.