الجمعة 24-05-2024
الوكيل الاخباري
 

مصر تحصل على دفعة صندوق النقد وتوقعات بهبوط الدولار إلى 40 جنيه

507370


الوكيل الإخباري- نقلت جريدة بلومبرغ أن الحكومة المصرية تسلمت أمس 820 مليون دولار قيمة الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي، الذي تم زيادته من 3 مليارات إلى 8 مليارات في مارس الماضي.

اضافة اعلان


وبدأت رحلة مصر مع قرض صندوق النقد الدولي في نهايات عام 2021 عندما اتفق الطرفان على قرض بقيمة 3 مليارات مقسمة على أقساط، إلا أن المراجعات من قبل صندوق النقد تم تأجيلها عِدة مرات بسبب تأخر الإصلاحات الاقتصادية المتفق عليها.


وفي مارس الماضي نجحت مصر في الحصول على تمويل ضخم نتيجة صفقة رأس الحكومة التي وفرت لمصر سيولة دولارية وتبعها قرار من صندوق النقد الدولي بزيادة القرض من 3 إلى 8 مليارات، لدعم اقتصاد القاهرة، التي تعاني من نقص العملات الأجنبية والارتفاع الحاد في الأسعار والتضخم الاقتصادي.


وقال مجلس صندوق النقد الدولي في بيان صدر في مارس إن قراره سيمكن مصر من الحصول على الفور على حوالي 820 مليون دولار كجزء من الصفقة التي تم الإعلان عنها في وقت سابق من هذا الشهر. وبالفعل كشف مصدران حكوميان لبلومبرج الشرق عن تسلم مصر 820 مليون دولار أمس السبت.


وفي الوقت الحالي ترتفع البورصة المصرية بـ 1.38% إلى 28,723.16 نقطة بعد الهبوط العنيف في إغلاق يوم الخميس حيث فقدت البورصة المصرية 4.5% من قيمتها.


أما بالنسبة لحركة الجنيه في البنوك الرسمية والمركزي المصري، يتداول الجنيه الآن عند مستويات الـ 48.4 جنيه مقابل الدولار في غالبية البنوك الرسمية والخاصة، ارتدادًا من هبوطه لنحو 47.3 جنيه مقابل الدولار في أدنى مستوى تحقق منذ تحريك سعر الجنيه يوم السادس من مارس ليسجل 50 جنيه للدولار هبوطًا من 30.9 جنيه للدولار.


توقعات سعر الدولار في مصر ومع إعلان حصول الحكومة على دفعة دولارية جديدة قالت مصادر مصرفية لجريدة المال أن هناك توقعات بتراجع قوي في سعر الدولار في السوق المصرية في الفترة القادمة.


وذهبت التوقعات لانخفاض مستوى الدولار من مستويات الـ 48 الحالية إلى 40 جنيه في نهاية مايو أي بعد 40 يومًا من الآن.

مصادر تمويل مصر في الفترة المقبلة وقال وزير المالية المصري، محمد المعيط، في تصريحات على هامش اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين، إن مصر تترقب الحصول على تدفقات دولارية ما بين 25 - 30 مليار دولار حتى يونيو المقبل.


وقد أعلن الاتحاد الأوروبي أنه سيقدم لمصر مساعدات قصيرة الأجل بقيمة 1.07 مليار دولار للمساعدة في استقرار البلاد. ومن المقرر أن يتم تخصيص 4 مليارات يورو أخرى كمساعدة طويلة الأجل خلال الفترة 2024-2027، ولكن لا يزال يتعين اعتمادها من قبل أعضاء الكتلة البالغ عددهم 27 عضوًا.


وكذلك تنتظر مصر الحصول على الدفعة الثانية من مشروع رأس الحكمة بقيمة 20 مليار دولار بعد أن أعلن رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، في فبراير الماضي حصول مصر على الدفعة الأولى البالغة 15 مليار دولار حينها.