الإثنين 18-10-2021
الوكيل الاخباري

سامسونج لديها طريقة أفضل لتطوير رقاقات تشبه الدماغ

مترو-بوست-261


الوكيل الإخباري - شاركت شركة سامسونج رؤية جديدة تأخذ العالم خطوة أقرب إلى تحقيق الرقاقات العصبونية التي يمكن أن تحاكي الدماغ بشكل أفضل.

اضافة اعلان


وتم نشر هذه الرؤية، التي تصورها كبار المهندسين والباحثين من الشركة وجامعة هارفارد، في شكل ورقة بحثية بعنوان الإلكترونيات العصبية التي تعتمد على نسخ ولصق الدماغ ضمن مجلة Nature Electronics.


وأفضل تلخيص لجوهر الرؤية التي طرحها المؤلفون هو كلمتين، “نسخ” و “لصق”.

 

وتقترح الورقة طريقة لنسخ خريطة الاتصال العصبي للدماغ باستخدام مصفوفة قطب نانوية متطورة، ولصق هذه الخريطة عبر شبكة ثلاثية الأبعاد عالية الكثافة لذاكرة الحالة الصلبة، التكنولوجيا التي كانت سامسونج رائدة فيها على مستوى العالم.


ومن خلال نهج النسخ واللصق هذا، يتصور المؤلفون إنشاء شريحة ذاكرة تقارب سمات الحوسبة الفريدة للدماغ – القوة المنخفضة والتعلم السهل والتكيف مع البيئة والاستقلالية والإدراك – التي كانت بعيدة عن متناول التكنولوجيا الحالية.


ويتكون الدماغ من عدد كبير من الخلايا العصبية، وخريطة الأسلاك الخاصة بها مسؤولة عن وظائف الدماغ. وبالتالي فإن معرفة الخريطة هي مفتاح الهندسة العكسية للدماغ.

 

وفي حين أن الهدف الأصلي للهندسة العصبية، التي تم إطلاقها في الثمانينيات، كان محاكاة مثل هذه البنية والوظيفة للشبكات العصبونية عبر شريحة السيليكون.


وبالتالي، تم تسهيل هدف هندسة الأشكال العصبية لتصميم شريحة مستوحاة من الدماغ بدلاً من تقليدها بدقة.


وتقترح هذه الورقة طريقة للعودة إلى الهدف الأصلي للتشكيل العصبي للهندسة العكسية للدماغ. ويمكن أن تدخل مصفوفة الأقطاب النانوية بشكل فعال عددًا كبيرًا من الخلايا العصبية حتى تتمكن من تسجيل إشاراتها الكهربائية بحساسية عالية.

 

المصدر - البوابة العربية للأخبار التقنية

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة