الأربعاء 10-08-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

ميتا تغلق محفظتها الرقمية نوفي في سبتمبر

MetaPlatforms_800x533_L_1637446023


الوكيل الإخباري - أنهت شركة ميتا الإصدار التجريبي من محفظتها الرقمية نوفي التي كانت تمثل الجزء الأخير من مشروع العملة المشفرة المتعثر.

اضافة اعلان


وقالت الشركة عبر موقع نوفي الإلكتروني: تغلق المحفظة في الأول من شهر سبتمبر 2022. ونطلب من المستخدمين سحب أموالهم في أقرب وقت ممكن.


ويفقد المستخدمون إمكانية الوصول إلى حساباتهم بحلول شهر سبتمبر، ولن يكونوا قادرين على إضافة أموال إلى نوفي اعتبارًا من 21 يوليو.


كما لن يتمكن المستخدمون من الوصول إلى سجل المعاملات أو البيانات الأخرى بعد انتهاء الإصدار التجريبي.


وفي حال نسي شخص ما سحب رصيده المتبقي، تقول ميتا إنها قد تحاول تحويل أمواله إلى الحساب المصرفي أو بطاقة الخصم المضافة إلى الخدمة.


وطرحت ميتا الإصدار التجريبي من نوفي للمستخدمين في الولايات المتحدة وغواتيمالا في شهر أكتوبر الماضي وسط طموحات للسيطرة على مساحة التحويلات المشفرة.


وأنشأت الشركة محفظة نوفي في الأصل لدعم المعاملات السريعة والمجانية باستخدام عملة ديم المشفرة المدعومة من ميتا.


ولكن التحديات التنظيمية أجبرت الشركة على الدخول في شراكة مع Coinbase لاستخدام عملة Paxos المستقرة USDP بدلاً من ذلك للسماح لمستخدمي المحفظة بإجراء المعاملات. وكانت Coinbase تحمي الأموال.


وأوضحت ميتا أنها لا تزال تخطط لإضافة دعم لعملة ديم في وقت لاحق. ولكن الأمور بدأت بالتراجع في نهاية عام 2021 وحتى عام 2022.


وكانت ديم تعرف سابقًا باسم ليبرا. وواجه مشروع العملة المشفرة تمحيصًا دقيقًا بشأن علاقاته مع فيسبوك. ودفع التدقيق المجموعة المستقلة التي تقف وراء ليبرا لإعادة تسمية المشروع إلى ديم في محاولة لإبعاد نفسها عن الشبكة الاجتماعية.


ودعا أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي شركة ميتا إلى إغلاق مشروع نوفي بعد وقت قصير من إطلاقه في شهر أكتوبر 2021.


وأشاروا إلى أنه لا يمكن الوثوق بالشركة لإدارة العملات المشفرة. وعندما أدلى زوكربيرج بشهادته أمام الكونجرس في عام 2019، حاول التخلص من أي مخاوف من أن شركته تدعم إطلاق ديم دون موافقة الجهات التنظيمية.

 

البوابة العربية للأخبار التقنية 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة