السبت 06-03-2021

أسباب تدفعك لتضمين البصل النيء في غذائك.. تعرف عليها

EfHX-DAXgAAhIV5


الوكيل الإخباري _ يحتوي البصل على العديد من الفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية القوية التي تعزز الصحة ، وقد نصح الأخصائيون بتضمين البصل النيء في النظام الغذائي بشكل يومي ، تعرف على الفوائد الصحية للبصل النيء:

اضافة اعلان
 

تحسين صحة القلب

تساعد مركبات الفلافونويد الموجودة في البصل في تقليل الكوليسترول السيئ في الجسم، ومن المعروف أن مادة تيوسلفينات الموجودة في البصل تحافظ على تناسق الدم بشكل صحيح لأنها تجعل الدم أرق. نتيجة لذلك، تقل مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

الوقاية من السرطان
وجد الباحثون أن خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم أقل بنسبة 79٪ لدى الأشخاص الذين يتناولون الخضروات بانتظام، وخاصة البصل. علاوة على ذلك، يوفر كوب واحد من البصل المفروم ما لا يقل عن 13.11٪ من المدخول اليومي الموصى به للبالغين من فيتامين c الذي يساعد في مواجهة تكوين مركبات الجذور الحرة التي لها صلات بالسرطان.

غني بمضادات الأكسدة
البصل مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة، إذ يحتوي على أكثر من 25 نوعاً مختلفاً من مضادات الأكسدة الفلافونويدية. تمنع هذه المضادات عملية الأكسدة التي تؤدي إلى تلف الخلايا وتساهم في الإصابة بأمراض مثل السرطان والسكري وأمراض القلب.

 

المساهمة في صحة العظام



تحتوي بصلة واحدة فقط على 25.3 مليغرام من الكالسيوم. يساعد الكالسيوم في الحفاظ على عظام قوية، لذا فإن إضافة البصل إلى سلطتك يمكن أن يؤدي إلى تحسين صحة العظام. يُعتقد أن البصل يساعد في تقليل الإجهاد التأكسدي ، وزيادة مستويات مضادات الأكسدة، مما قد يمنع هشاشة العظام ويزيد من كثافتها.



تحسين صحة البشرة والشعر
تساعد فيتامينات A و C و K في البصل على التخلص من التصبغ وحمي بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة أيضاً. كمصدر جيد لفيتامين c، قد يدعم البصل بناء الكولاجين الذي يوفر بنية قوية للبشرة والشعر.

 السيطرة على نسبة سكر الدم
قد يساعد تناول البصل في السيطرة على نسبة السكر في الدم، وهو أمر مهم بشكل خاص للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري. المركبات المحددة الموجودة في البصل، مثل الكيرسيتين والكبريت، لها تأثيرات مضادة لمرض السكري.

 

تعزيز صحة الجهاز الهضمي



البصل مصدر غني بالألياف والبكتريا المفيدة، وهي ضرورية لصحة الأمعاء المثلى. البصل غني بمواد الإنولين والفركت أوليغوساكاريد. التي تساعد على زيادة عدد البكتيريا الصديقة في أمعائك وتحسين وظيفتها المناعية. علاوة على ذلك، قد يساعد النظام الغذائي الغني بالبريبايوتكس في تحسين امتصاص المعادن المهمة مثل الكالسيوم، مما يحسن صحة العظام.

 

المصدر : 24 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة