الخميس 04-06-2020
الوكيل الاخباري



تحول نتيجة تحليل كورونا من إيجابية الى سلبية يعني الشفاء التام؟

2020_3_15_16_39_13_613



الوكيل الاخباري - هنالك فرقًا كبيرًا بين تحول نتائج التحاليل من إيجابية إلى سلبية، وبين الشفاء التام من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، فكيف ذلك؟


من المعروف أن إفصاح تحاليل فيروس كورونا المستجد عن نتائج إيجابية، يعني أن الشخص صاحب العينة مصاب بالفيروس، ولكن على النقيض تمامًا، فلا تعني النتيجة السلبية للتحاليل بالضرورة أن الشخص غير مصاب بالمرض، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية.


وترجع الأسباب الرئيسية وراء ذلك إلى أن العينة قد تأتي بنتائج سلبية مع استمرار ظهور بعض الأعراض المصاحبة للمرض على الشخص، أو تحتاج لمدة لا تزيد عن 14 يومًا حتى تظهر على الشخص صاحب العينة.


وعليه فلابد من بقاء الشخص تحت الرعاية الطبية، لإجراء التحليل مجددًا بعد فترة زمنية معينة، لا تقل عن 48 ساعة، على أن تكون النتيجة التي تفصح عنها التحاليل مؤكدة تثبت الشفاء التام من عدمه.

 

وقالت الدكتورة ديبورا بريكس، طبية أمريكية ضمن فريق العمل الأمريكي المكلف بمتابعة تداعيات الفيروس المستجد، إن سلبية نتائج عينات تحاليل كورونا لا تعني التعافي، والشفاء التام، وحذرت من الانصياع الخاطئ وراء النتيجة السلبية للعينات، بحسب موقع "CNN".


وأوضحت ضرورة اتخاذ كافة الاحتياطات المتعلقة بذلك الشأن، وعدم السماح للمرضى بالخروج من المستشفيات، ومراكز الرعاية الطبية، إلا بعد التأكد من إتمام عملية الشفاء، لمنع انتشار العدوى بين الأشخاص.


ويعتمد الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا على تحليل "Pcr"، من خلال البحث عن الجينات المركبة للفيروس في عينة التحليل التي تم سحبها من الشخص، والتي غالبًا ما تأتي بنتائج موثوقة.

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


المصدر: كونستلو