الجمعة 13-12-2019
الوكيل الاخباري



الطراونة يدعو لتوحيد الصف

10201910185514378838976
عاطف الطراونة



الوكيل الإخباري - أكد رئيس مجلس النواب رئيس الاتحاد البرلماني العربي المهندس عاطف الطراونة أن مواجهة الاحتلال ووحشيته في الأراضي الفلسطينية تتطلب توحيد الصف الفلسطيني، والمضي في المصالحة، فهي السبيل لتماسك الأشقاء ومواصلتهم نضالهم حتى استعادة حقوقهم.

 

وأكد الطراونة في بيان صادر عن مجلس النواب اليوم السبت تزامنا مع الذكرى (١٠٢) لوعد بلفور المشؤوم أن الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني سيبقى متمسكاً بثوابته في دعم الأشقاء الفلسطينين والدفاع عن القدس.

 

وأشار إلى أن ذكرى وعد بلفور المشؤوم وإذ تمر على الأمة العربية والإسلامية وهي في انقسامات وحالٍ صعب، تتطلب توحيداً للمواقف وتنسيقاً مستمراً لكي تبقى قضية فلسطين حاضرة على أجندة القرار العربي والإسلامي، حيث لا تتقدم عليها بالأهمية والأولوية أي قضية أخرى، فهي مفتاح السلام ومدخلٌ لحل أزمات المنطقة وإعادة الأمن والاستقرار إليها.

وأكد الطراونة أن مجلس النواب سيواصل وقوفه إلى جانب الأشقاء الفلسطينين في مختلف المحافل البرلمانية الدولية، مشدداً على دعم المجلس لكل الإجراءات والخطوات الرسمية الهادفة إلى الإفراج عن المعتقليّن الأردنييّن هبة اللبدي وعبد الرحمن مرعي، مثلما دعا قوى العالم ومراكز التأثير فيه إلى الضغط على حكومة الاحتلال للإفراج عن جميع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.

وفي بيان آخر صادر عن الاتحاد البرلماني العربي، قال الطراونة إن استقرار المنطقة بأكملها رهن بالتوصل إلى حل شامل ودائم لقضية العرب المركزية، قضية فلسطين.

وقال الطراونة في ذكرى وعد بلفور المشروم: كلما ازداد الجرح عمقاً، ازداد الجريح إصراراً على النهوض مجدداً لمقاومة جلاده واسترجاع ما سُلب منه بالمكر والخداع، فسرقة الأوطان لا تموت بالتقادم والتسويف والمماطلة.

ودعا الطراونة جميع أبناء الشعب الفلسطيني إلى جمع الكلمة ورص الصفوف متسلحين بعقيدة الآباء والأجداد الراسخة، التي تتجدد مع فجر كل يوم، لتشحذ همم وعزيمة الأجيال للصمود بوجه المحتل حتى يعود الحق لأصحابه الشرعيين.

وختم البيان بالقول: نشدُ على أيدي أخوتنا الفلسطينيين ونعبر عن تضامننا ووقوفنا إلى جانبهم حتى استعادة كامل حقوقهم المشروعة في العيش بكرامة واستقرار في ظل دولة مستقلة عاصمتها القدس.