الثلاثاء 17-09-2019
الوكيل الاخباري



برعاية نور المال

تقرير: خبراء يحذرون من خطر انخفاض استهلاك الأردنيين

6201924132118633284361



الوكيل الإخباري – حمزة أبو رمان

 

 حذر خبراء اقتصاديون، من انخفاض نسبة استهلاك الأردنيين 8.2 % خلال النصف الأول من العام الحالي، باعتباره أحد أهم المظاهر التي تهدد الاقتصاد المحلي.


جاء ذلك، على إثر تصريحات وزير المالية عز الدين كناكرية عندما أعلن عن انخفاض نسبة الاستهلاك 8.2 خلال أول 6 أشهر من عام 2019، مما أثر سلبا على إيرادات الحكومة.


الخبير الاقتصادي فهمي الكتوت أكد في تصريح خاص لـ"الوكيل الإخباري"، أن انخفاض نسبة الاستهلاك تعود إلى تراجع القدرة الشرائية عند المواطنين، بسبب ارتفاع نسب الفقر والبطالة وتراجع النو الاقتصادي في البلاد، بالإضافة إلى الاجراءات الضريبية المرتفعة التي أثرت بشكل مباشر على القدرة الشرائية والاكتفاء بسداد الالتزامات الأساسية.


وبين الكتوت، أن تصريحات وزير المالية سيكون لها أثرا سلبيا على النو الاقتصادي، ويجب اعتبارها قضية مركزية لأن زيادة العبء الضريبي على المواطنين يقلل من إيرادات خزينة الدولة.


واشار إلى أن 75% من إيرادات الضريبة في الأردن هي ضرائب غير مباشر، بعكس جميع دول العالم، مطالبا بتغيير النهج الاقتصادي الذي تتبعه حكومة عمر الزاز.

 

من جانبه، نشر الخبير الاقتصادي معن القطامين فيديو عبر صفحته الشخصية على موقع "فيس بوك"، أوضح فيه مدى خطورة تأثير انخفاض نسبة الاستهلاك على إيرادات خزينة الدولة، مؤكدا أن الناتج المحلي الإجمالي للدولة انخفض ما مقداره مليار و45 مليون دينار خلال النصف الأول من العام الحالي فقط، خاصة أن نسبة الاستهلاك شكلت في عام 2018 ما نسبته 85% من الناتج المحلي الإجمالي بما مقداره 30 مليار دينار.


وقال القطامين، إن انخفاض الاستهلاك أدى إلى انخفاض إيرادات الحكومة الضريبية 118 مليون دينار خلال شهر تموز من العام الحالي فقط.


وأضاف، أن الحكومة خسرت خلال الست أشهر الماضية 16% ما مقدراه مليار و45 مليون دينار، بسبب ارتفاع الضرائب في 2017/2018، الذي بدأنا بلمس أثره هذه الأيام.

 


يذكر أن الاستهلاك يعني قدرة انفاق المواطنين الاقتصادي على السلع مثل "الطعام، والملابس، والمواصلات، والاتصالات، والطاقة، والصحة، والعقارات، سياحة داخلية، وغيره".