الثلاثاء 30-11-2021
الوكيل الاخباري

أسباب فشل شبكة آبل الاجتماعية Ping

1034516576_0_0_4792_2587_1000x541_80_0_0_0a220c51d125754dfc633eec8cee37b6


الوكيل الإخباري - يستخدم ملايين الأشخاص الشبكات الاجتماعية بشكل يومي ولا شك أنها تشكل جزء رئيسي من شبكة الإنترنت حاليًا وقد امتلكت شركة آبل شبكتها الاجتماعية الخاصة في وقت من الأوقات، وتحديدًا قبل عشر سنوات من الآن.

اضافة اعلان


وأتت شبكة آبل الاجتماعية باسم Ping وكانت تنافس فيسبوك، تويتر وكذلك ماي سبيس بشكل مباشر الا أن هذه الشبكة لم تحقق النجاح الكافي، كما أنها لم تكن تحظى باهتمام آبل نفسها.


وقد تم تقديم هذه الشبكة على يد ستيف جوبز نفسه. وبالرغم من أنها كانت عبارة عن موقع إلكتروني إلا أن الوصول إليها كان حصريًا من خلال برنامج iTunes

 

كانت شبكة آبل الاجتماعية تقدم تجربة استخدام متكاملة. ولا شك أنها كانت قادرة على منافسة تويتر وفيسبوك، خصوصًا أن الشبكة كانت تضم نفس عدد مستخدمي آيتونز عمومًا، وهم 160 مليون مستخدم.


إلا أن هذا لم يعني أن جميع مستخدمي آيتونز يستخدمون تلك الشبكة الاجتماعية بالضرورة ومن ناحية أخرى فقد حصرت آبل شبكتها داخل التطبيق، وهو ما جعل الوصول إليها يتطلب تنزيل البرنامج وتنصيبه.


ولم يكن المستخدمين مهتمين كثيرًا بهذه الشبكة، وكذلك هو الحال بالنسبة لإداريي الشركة أنفسهم، ومن بينهم تيم كوك والذي كان يرى أن الاستثمار في هذه الشبكة هو استثمار خاسر.

 

وأدت كل هذه العوامل للإعلان عن إيقاف الشبكة نهائيًا ومنع تسجيل أعضاء جدد في 30 سبتمبر من عام 2012.

 

المصدر - البوابة العربية للأخبار التقنية