الأحد 28-02-2021

ابتكار جهاز يعالج فرط التعرق بالطاقة الحرارية!

2019_2_21_21_9_0_272


الوكيل الاخباري - لجأت سيدة بريطانية تدعى "غريس موسر" ، لاستخدام جهاز يعالج فرط التعرق بالطاقة الحرارية، حيث عانت من هذا الأمر كثيرا حتى أنها كانت ترفض ارتداء اللون الأبيض بسببه.

ووفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن “غريس موسر” البالغة من العمر 31 عاما، حيث كانت تعاني من فرط التعرق يوميا بالرغم من أنها استخدمت الكثير من مزيلات العرق ولكنها لم تأت بأي نتيجة فلجأت لاستخدام جهاز “miradry”، والذي كانت تكلفته أكثر من 1500 جنيه إسترليني.

اضافة اعلان
 

وأوضحت الصحيفة، أن هذا الجهاز استطاع أن يوقف فرط التعرق لديها حيث أصبحت واثقة من نفسها بعد هذه الخطوة، وملأت خزانتها بالملابس البيضاء والملابس ذات الألوان الفاتحة.


وقالت غريس: “لم أستطع أن أتذكر وقتا لم يؤثر فيه التعرق على حياتي لم أكن ارتدي اللون الأبيض لأن العرق كان يملأها بالبقع فارتديت الأكمام الطويلة والألوان الداكنة حتى في أيام الشتاء الباردة”.


وأضافت: “سئمت من ملابسي وأردت أن أرتدي اللون الأبيض فذهبت للطبيب وأعطاني مزيلات للتعرق ولكن جميعها لم تنجح حتى أنني جربت وسادات صغيرة توضع تحت الإبط للتخلص من التعرق أيضا ولكنها كانت فاشلة”.


واستكملت: “شعرت باليأس فلجأت لاستخدام حقن البوتوكس لعلاج التعرق كانت رائعة ولكنها استمرت فقط حوالي سبعة أشهر وعدت كما كنت ثم قرأت عن تقنية العلاج بجهاز “miradry” والتي تستخدم الطاقة الحرارية لتدمير الغدد التي تفرز العرق”.


وتابعت: “ذهبت للعيادة لتنفيذ تلك التقنية في البداية تم وضع تخدير موضعي تحت كل ذراع وحقنت بحوالي 10 حقن تحت كل ذراع، ثم وجهت إلى جهاز “miradry” لمدة 20 دقيقة، ثم تلقيت عبوات ثلج لمنع التورم، استمر العلاج يومين وتضاءل التعرق بشكل كبير حتى أنني في الأيام الحارة لم أعد أحتاج لمزيل عرق”.


وكشف استشاري جراحة الأوعية الدموية ديفد جرينستين، أن جهاز “miradry” لديه القدرة على تقليل إنتاج العرق بنسبة تصل إلى 82% ، موضحا أنه قد يجعل الجزء المعالج به تورم أو حساسية ولكنها تقل مع الوقت.

 

المصدر: روتانا

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة