الجمعة 28-01-2022
الوكيل الاخباري

فيسبوك تكشف شبكة صينية وراء خبير مزيف

de666655-2d20-4407-af84-8ed74d6bd8b3_16x9_1200x676


الوكيل الإخباري - ادعى عالم أحياء سويسري يدعى ويلسون إدواردز في 24 يوليو عبر فيسبوك وتويتر أن الولايات المتحدة تتدخل في الجهود المبذولة للعثور على أصول فيروس كورونا وتضغط على علماء منظمة الصحة العالمية الذين يدرسون أصول الفيروس في محاولة لإلقاء اللوم على الصين.

اضافة اعلان

وانتشرت ادعاءاته بسرعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. ونشرت وسائل الإعلام الحكومية الصينية تعليقات إدواردز على نطاق واسع. واستشهدت بما يسمى عالم الأحياء بناءً على حسابه ضمن فيسبوك.


وفي غضون أسبوع، شجبت جلوبال تايمز وصحيفة الشعب اليومية، وهما اثنتان من وسائل الإعلام الصينية التي تديرها الدولة، مزاعم ويلسون إدواردز ووصفتها بأنها ترهيب من قبل الولايات المتحدة.

 

وأنشأ ويلسون إدواردز حسابه عبر فيسبوك بعد يومين من رفض الصين قبول خطة منظمة الصحة العالمية لإجراء دراسة المرحلة الثانية حول أصول فيروس كورونا.


ووفقًا للسفارة السويسرية في بكين، تبين أنه لا يوجد مواطن سويسري اسمه ويلسون إدواردز. وغردت السفارة من حسابها الرسمي في 10 أغسطس: إذا كنت موجودًا، فإننا نود مقابلتك. ولكن من المرجح أن تكون هذه أخبار مزيفة. ونحن ندعو الصحافة الصينية ومستخدمي الإنترنت إلى حذف المنشورات.


وحققت شركة فيسبوك وأزالت حساب ويلسون إدواردز في نفس اليوم الذي غردت فيه السفارة السويسرية. وقالت الشركة إن حساب ويلسون إدواردز كان جزءًا من حملة معلومات مضللة نشأت في الصين.


ووجد تحقيق الشركة أن الانتشار الأولي الكامل لقصة ويلسون إدواردز عبر فيسبوك كان غير أصيل.

 

وأوضحت فيسبوك أن حملة وسائل التواصل الاجتماعي استهدفت الجماهير الناطقة باللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة وبريطانيا والجمهور الناطق بالصينية في تايوان وهونغ كونغ والتبت.

 

المصدر - البوابة العربية للأخبار التقنية

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة