الأربعاء 21-02-2024
الوكيل الاخباري
 

نصر الله: كل الاحتمالات في جبهتنا مفتوحة وسنقدم عليها في اي وقت

image


الوكيل الإخباري - قال أمين عام حزب الله حسن نصر الله، إن جبهتنا هي جبهة تضامن مع غزة وتتطور وتتحرك تبعا للتطورات هناك، وأن سلوك العدو إزاء لبنان هو محدد لتحركاتنا وهذا سيعيدنا إلى قاعدة المدني مقابل المدني، قائلاً " كل الاحتمالات في جبهتنا اللبنانية مفتوحة، وكل الخيارات مطروحة ويمكن أن نذهب إليها في أي وقت من الأوقات، ويجب أن نكون جميعا جاهزين لكل الاحتمالات والخيارات.

وأوضح خلال الاحتفال التكريمي للشهداء الذين ارتقوا على طريق القدس، أن ما يقارب 57 شهيداً بمن فيهم سرايا الكتائب إضافة إلى شهداء القسام وسرايا القدس، مؤكداً أن العمليات التي بدأت وتصاعدت أجبرت العدو على أن يبقي قواته عند الحدود وحشد المزيد منها

وحول الجبهة اللبنانية، بين نصر الله أنها خففت جزءا كبيرا من القوات التي كانت ستسخر للهجوم على غزة، مضيفاً أن جزء مهم من قوات الاحتلال هي قوات نخبة وقوات نظامية كان يمكن أن تتوجه إلى غزة.

وأشار إلى أن نحو ثلث القوات اللوجيستية لجيش الاحتلال موجهة إلى الحدود اللبنانية، حيث الجبهة اللبنانية عشرات الآلاف من سكان المستعمرات الحدودية على النزوح

وقال:" العمليات على الحدود أوجدت حالة من القلق والترقب والخوف لدى قيادة العدو وحتى لدى واشنطن، وعملياتنا تجعل العدو يحسب خطواته إزاء لبنان وهو يضبط إيقاعه خشية تدهور الأمور، وعملياتنا تقول للعدو إنه سيرتكب أكبر حماقة في تاريخ وجوده إذا اعتدى على لبنان".

وأضاف أن هذه المشاهد في غزة ستجعلنا أكثر إيمانا بوجوب الصمود والتحدي وعدم الاستسلام، وأن عملياتنا وتضحيات شعبنا تعبير عن تضامننا مع غزة لتخفيف الضغط عن أهلها، قائلا:" قيل لنا منذ اليوم لعملية طوفان الأقصى إن الأساطيل الأمريكية ستقصفنا وجاءت من أجلنا، مشيرا إلى أن جبهتنا هي جبهة تضامن مع غزة وتتطور وتتحرك تبعا للتطورات هناك.

اضافة اعلان

 

وأضاف نصر الله أنه وصلت رسائل بأن أمريكا ستقصف إيران إذا واصلنا عملياتنا في الجنوب، مبيناً أن هذه التهديدات لن تخيفنا، قائلاً: "أساطيلكم التي تهددونا بها نحن مستعدون لها". 


ووجه رسالة الى امريكا قال فيها:" إن من هزموهكم في بداية الثمانينيات لا يزالون على قيد الحياة، إن من هزموكم في بداية الثمانينيات لا يزالون على قيد الحياة، إنكم تستطيعون أن توقفوا العدوان على غزة لأنه عدوانكم، ومن يريد منع توسع الجبهات في المنطقة فعليه وقف العدوان على القطاع، ومن يرد منع توسع الجبهات في المنطقة فعليه وقف العدوان على القطاع.


وأضاف:" أقول للأمريكيين إن من يريد منع قيام حرب إقليمية يجب أن يسارع في وقف العدوان على غزة، وأن المعركة هي معركة الصمود والصبر والتحمل وتراكم الإنجازات ومنع العدو من تحقيق أهدافه.


وقال:" نقول للاهل في غزة والضفة ولكل الشعوب المظلومة إن تحمل الصبر ستكون نتيجته النصر، وسنحتفل قريبا بنصر غزة وشعب غزة.