الأحد 17-11-2019
الوكيل الاخباري



قريب للفنانة أنغام اليتيم يعيش أحداثاً حقيقية أداها بمسلسل..(فيديو)

3ce05e3a-3cb8-411f-8b5c-f77b21d6e0b1_16x9_1200x676



الوكيل الاخباري

 

لحظات صعبة عاشها الطفل ياسين أمير عبد الباقي ابن الفنانة الراحلة غنوة شقيقة الفنانة أنغام، بعدما تم تسليمه إلى جدته لوالدته تنفيذا لحكم قضائي.

الطفل الذي لم يتجاوز السبع سنوات من عمره وهو يبكي رفقة والده وقت تسليمه إلى جدته التي ظهرت وهي تبتسم وتضحك مع علمها بتصويرها في مقطع فيديو.

فيما ظهر الوالد غاضبا لفقدانه لنجله تنفيذا للحكم القضائي، في وجود قوات الأمن والنيابة التي حضرت لتنفيذ الحكم في وجود الطرفين، لينشر بعدها الأب مقطع فيديو يوضح عملية التسليم وظهور ابنه وهو يبكي.


حيث علق أمير عبد الباقي، مؤكدا أن ابنه يبكي ويكره ما حدث وهو مغلوب على أمره بعد فقدانه لأمه ثم ابتعاده عن والده نتيجة الحكم الصادر بالحضانة لصالح الجدة.

 

وأعلن الوالد عن احترامه للقانون والحكم القضائي إلا أنه لن يحترم أبدا الطرف الثاني الذي حصل على الطفل، واصفا إياهم بالظلمة وأنهم أصحاب قلوب قاسية، لتمر السنوات الأولى من حياة الطفل بشكل درامي وقاسٍ، خاصة أنه فقد والدته قبل عام في حادث سير، ليقدم بعدها دورا في مسلسل "زي الشمس" بصحبة الفنانة دينا الشربيني بطلة العمل.


ذلك المسلسل الذي شهد تقديم الطفل لدور مشابه لما يمر به في حياته الواقعية، حيث اختفت والدته التي قامت بدورها ريهام عبد الغفور في الأحداث ليكتشفوا بعدها أنها قتلت.


ثم تتولى خالته دينا الشربيني وجدته مسؤولية تربيته في أحداث العمل المقرر تقديم جزء ثانٍ منه، حسب ما أعلن صنّاعه، كما قيل وقت تصوير المسلسل إن الطفل كان يتذكر ما مر به في حياته حينما كان يقدم بعض المشاهد المشابهة.


وذكرت ابنة خالة والدته التي كانت ترعاه بعد رحيل والدته، أن الطفل ياسين حالته النفسية لم تكن متزنة في بداية الأمر ولكنه حاول التأقلم سريعا، وكانت رغبته أن تعلم والدته بنجاحه في التمثيل.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


المصدر: العربية