الأحد 17-11-2019
الوكيل الاخباري



ما حقيقة إزالة أنف الاعلامية 'ريهام سعيد' نتيجة المرض !

900x450_uploads,2019,07,10,8f2fa290d3



الوكيل الاخباري - نشرت الإعلامية المصرية ريهام سعيد تسجيلا صوتيا على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" تحدثت فيه عن صراعها مع مرض خطير.


وأكدت الاعلامية ريهام سعيد بتسجيل صوتي، أنها لا تعاني من مرض جلدي وأن جلدها لا يسقط عن وجهها، وأن ما أصابها هو ميكروب خطير تسلل إلى منطقة تسمى "مثلث الموت"، بسبب ضعف المناعة لديها على خلفية مشاكلها وحالتها النفسية في السنوات الأربع الماضية.


وأشارت إلى أن الميكروب الذي أصاب غضاريف الأنف لديها خطير جدا، ومن الصعب علاجه لأن هذه المنطقة لا يصلها الدم مما يؤدي لصعوبة وصول الدواء إليها.


وشكرت الإعلامية المصرية أحد الأطباء المختصين الذي حال دون فقدانها لأنفها من خلال إجراء عملية معقدة، جلب لها من أذنيها غضاريف للأنف.


وأضافت الاعلامية ريهام سعيد أن "حياتها مازالت مهددة، لأنها لا تعرف حتى الآن إذا تم القضاء على الميكروب تماما، لأنه قد يصل إلى الدماغ في أي وقت.


ووجهت نداء للجميع "لمن يحبها ومن لا يحبها" بالتبرع لعلاج أطفال صغار تتراوح أعمارهم ما بين 4 أشهر و 8 سنوات بحاجة لعمليات دقيقة في القلب في ألمانيا، ويلزمهم مبلغا بأكثر من 12 مليون جنيه مصري.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة