الأحد 19-09-2021
الوكيل الاخباري

كورونا حرمها من رؤيتها .. رد فعل مسنة بريطانية لحظة لقاء ابنة حفيدتها لأول مرة



الوكيل الاخباري - تداولت مواقع بريطانية لقطات مؤثرة توثق اللقاء الأول بين امرأة مسنة في السابعة والتسعين من عمرها وابنة حفيدتها، بعد أن حرمت أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) السيدة العجوز من رؤية الرضيعة لمدة 8 أشهر منذ ولادتها.

وبحسب ما ورد في تقرير لصحيفة "ميرور" البريطانية، فإن الجدة "مارجوت لوسون"، والتي تقيم في دار لرعاية المسنين بمنطقة "سوربيتون" الواقعة جنوب غرب العاصمة البريطانية "لندن، تمكنت من رؤية الطفلة الرضيعة "سيسيلي" عبر حاجز زجاجي شفاف، بعد أن سمحت إدارة الدار بالزيارات العائلية مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي.

اضافة اعلان

 


وأفاد التقرير بأنه حتى وقت قريب، كانت "لوسون" غير قادرة على تلقي زيارات من أفراد عائلتها بسبب القيود المفروضة للسيطرة على تفشي جائحة كورونا، لكن إدارة الدار أعلنت بعد طول انتظار عن إمكانية استقبال الزوار من أفراد عائلات وأصدقاء النزلاء.

ونقلت الصحيفة عن "كلير"، حفيدة "مارجوت لوسون" ووالدة "سيسيلي"، قولها إن رؤية جدتها وطفلتها ذات الـ8 أشهر تتفاعلان معًا هو أمر كانت تتطلع إليه منذ أن وضعت مولودتها، وأعربت عن سعادتها البالغة كون جدتها استطاعت رؤية "سيسيلي" بشكل آمن ومع اتباع كافة إجراءات الوقاية من العدوى، مؤكدة أن الحاجز الزجاجي لم يؤثر كثيرًا على تلك اللحظات التي غمرها الحب والضحك، وهي لحظات ستسعد بها دائمًا.


وقالت الجدة في تصريحات لوسائل إعلام إنها فوجئت بهذه الزيارة من حفيدتها، وزادت سعادتها بهذه الزيارة عندما رأت أن "كلير" تحمل رضيعتها التي أنجبتها خلال فترة الإغلاق في أحضانها كي تلتقي بها أخيرًا بعد أن كانت تتوق لهذه اللحظة لأشهر.

ولاقت اللقطات التي توثق هذه الزيارة انتشارًا على منصات التواصل الاجتماعي، حيث أعرب العديد من الرواد عن تأثرهم بها خاصة وأنها توثق لقاء ثلاثة أجيال من عائلة واحدة.

 

 

 

 

المصدر : صدى البلد