الخميس 29-07-2021
الوكيل الاخباري

هذا ما يعاني منه رجل بكِليتين عملاقتين في انجلترا - صورة

_105175009_gettyimages-1046447804


الوكيل الإخباري - من المقرر أن يخضع رجل من وندسور بجنوب إنجلترا لعملية جراحية كبرى الشهر المقبل بعد أن بلغ وزن كليتيه حوالي 40 كيلوغراماً بسبب مرض الكلى المتعدد الكيسات "PKD".

وقال وارين هيغز لـCNN إنه عانى من سكتات دماغية متعددة، وتمدّد الأوعية الدموية بسبب حالته.

اضافة اعلان

 

ووفقاً لصفحة على موقع "GoFundMe"، أُصيب هيغز بسكتة دماغية شديدة منذ 15 عاماً بسبب مرضه، وتبعت تلك الحادثة 6 سكتات أخرى.

وقال هيغز: "إنه أمر مروع، وهو مرض فظيع"، مضيفاً أن كليتيه أصبحتا الآن كبيرتين إلى درجة أنه لا يستطيع التنفس بشكل صحيح لأنهما يسحقان رئتيه.

وأضاف الرجل البالغ من العمر 54 عاماً إن مرض "PKD" يتسبب في نمو التكيسات على كليتيه.

وفي بعض الحالات، يمكن للمرض أن يعيق وظائف الكلى.

واحتفظت كلى هيغز بوظائفها، ولكنها نمت بشكل ملحوظ.

ولا يعرف أطباؤه الوزن الدقيق لكليتيه، ولكنهم يقدرون أن وزن كل واحدة وصل إلى 30 إلى 40 كيلوغراماً.

وقال أحد الجراحين إن كليتيه أكبر من تلك الموجودة لدى صاحب الرقم القياسي الحالي لأكبر كلية في العالم، وفقاً لما ذكره هيغز لـ CNN.

وفي عام 2017، قالت موسوعة غينيس للأرقام القياسية إن رجلاً في دبي خضع لإزالة كلية بلغت 4.25 كيلوغرام كان صاحب الرقم القياسي.

وبعد ذلك بعامين ، ذكرت CNN نجاح جراحين في إزالة كلية تزن 7.4 كيلوغرام من مريض في الهند.

وعند حديثه عن حالته، قال هيغز: "إنها تسرق منك حياتك ببطء".

واعتاد هيغز ركوب الدراجات، والمشاركة في سباقات الـ"ترايثلون"، ولكنه الآن غير قادر على ذلك بسبب حالته.

ومن المقرر أن يخضع لعملية جراحية كبرى في 12 يوليو/ تموز لإزالة كليتيه.

وقال هيغز لـCNN: "إنها عملية كبيرة"، مضيفاً أنها "مخاطرة حقاً". وسيتعين على هيغز أن يبدأ بغسيل الكلى بعد العملية، ومن المرجح أن يحتاج إلى 3 أو 4 عمليات جراحية بعد العملية الأولى.

ويأمل المريض في التبرع بإحدى كليتيه لإجراء الأبحاث، وإحضار الأخرى إلى المنزل كتذكار في وعاء زجاجي.

ويُعد هيغز شخصية محبوبة في مجتمعه في وندسور، حيث يساهم الكثير من الناس في جمع التبرعات لمساعدته على التعافي.

وتم إنشاء حملة جمع التبرعات من قبل شركة سيارات الأجرة "Windsor Cars"، ومؤسسة "Driven Forward" الخيرية.

وستُخصص الأموال التي تم جمعها لدراجة كهربائية ثلاثية العجلات، ومعدلة بشكل خاص.

وقال هيغز إن الدراجة "ستساعدني على استعادة لياقتي".

ولم يتمكن هيغز من المشاركة في ممارسة الرياضة مع ابنه سيباستيان البالغ من العمر 19 عاماً.

وكان هيغز قد خطط للمشاركة في سباق "سبارتن"، وهو سباق عقبات، قبل أن يمرض.

ويرغب هيغز في العودة، وركوب دراجته، والمشاركة في واحدة من سباقات العقبات مع ابنه، مؤكداً: "سيعني ذلك كل شيء بالنسبة لي".


 

 

المصدر - لبنان 24