الإثنين 06-12-2021
الوكيل الاخباري

زيادة في الضرائب كابوس عمالقة التكنولوجيا

19_2021-637469948157094545-709


الوكيل الإخباري - تشهد صفقة تاريخية وافقت عليها أغنى دول العالم يوم أمس السبت حدًا أدنى عالميًا لضريبة الشركات المفروضة على الشركات المتعددة الجنسيات، بما في ذلك عمالقة التكنولوجيا، مثل: أمازون وآبل ومايكروسوفت.

اضافة اعلان


وبعد يومين من المحادثات في لندن، قال وزراء المالية من مجموعة الدول السبع: إنهم وافقوا على فرض معدل ضريبي عالمي أساسي على الشركات لا يقل عن 15 في المئة.


ويتم أيضًا إجراء تغييرات لضمان أن الشركات الكبرى، خاصة تلك التي تتمتع بحضور قوي عبر الإنترنت، تدفع ضرائب في البلدان التي تسجل فيها المبيعات، وليس في الأماكن التي لديها قاعدة تشغيلية فيها فقط.

 

وكتبت عبر تويتر: إن الوزراء قطعوا التزامًا مهمًا وغير مسبوق يوفر زخمًا هائلاً نحو تحقيق حد أدنى قوي للضريبة العالمية بمعدل 15 في المئة على الأقل.


ووصف وزير المالية البريطاني ريشي سوناك، الذي ترأس الاجتماعات، الاجتماع بأنه لحظة فخر من شأنها أن تخلق مجالًا متكافئًا للشركات في جميع أنحاء العالم.

 

كما وقع وزراء من أعضاء مجموعة السبعة الآخرين – كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان – على البيان المشترك.


وقال البيان: إن الاتفاق غير الملزم يعالج التحديات الضريبية الناشئة عن العولمة ورقمنة الاقتصاد وتبني ضريبة دنيا عالمية.

 

المصدر - البوابة العربية للأخبار التقنية