الأربعاء 18-05-2022
الوكيل الاخباري
Clicky

مسؤولو فيسبوك قد يواجهون عقوبات بريطانية

1048400366_0_72_2992_1755_1200x0_80_0_1_e4cf6559b618c0bb9aa4fb18b8e08a44


الوكيل الإخباري - انتقد مسؤول بريطاني كبير شركة ميتا، الشركة المعروفة سابقًا باسم فيسبوك، لتغيير علامتها التجارية، ووعد بفرض عقوبات جنائية على مسؤولي شركة التواصل الاجتماعي بموجب قوانين جديدة تتعامل مع المحتوى الضار على الويب.

اضافة اعلان

وقالت نادين دوريس، الوزيرة البريطانية للشؤون الرقمية والثقافية والإعلامية والرياضية، للمشرعين في جلسة استماع بشأن مشروع قانون السلامة عبر الإنترنت: تغيير العلامة التجارية لا يفيد. عندما يحدث ضرر، فإننا نلاحقه.

وأعادت فيسبوك تسمية نفسها باسم ميتا، وقالت إن العلامة التجارية تركز على جهودها لبناء ما يسمى بـ ميتافيرس. وانتقد البعض هذه الخطوة باعتبارها محاولة لتحويل التركيز بعيدًا عن مشاكلها الأخيرة.

وتواجه الشركة واحدة من أكبر أزماتها في التاريخ الحديث، بعد سلسلة من الاكتشافات من موظفة سابقة. ومن أبرزها معرفة الشركة بالآثار الضارة لتطبيق إنستاجرام على المراهقين.


وظهرت فرانسيس هوجين في البرلمان البريطاني الشهر الماضي. وأخبرت المشرعين أن المنظمين لديهم مدة زمنية صغيرة للتصرف بشأن انتشار خطاب الكراهية والمحتويات الضارة الأخرى عبر فيسبوك.


وتقول ميتا إن تغيير اسمها يتعلق بما تسميه ميتافيرس، وهو نوع من الواقع الافتراضي المشترك حيث يمكن لعدة مستخدمين التفاعل مع بعضهم بعضًا كصور رمزية.


وقالت الشركة مؤخرًا إنها تخطط لتوظيف 10000 مهندس في الاتحاد الأوروبي للمساعدة في جهودها لبناء ميتافيرس.

 

فيما قالت دوريس إن ميتا يجب أن تخصص هؤلاء الموظفين الإضافيين لمهمة الالتزام بالشروط والأحكام وإزالة الخوارزميات الضارة بدلاً من ذلك.

 

 

 المصدر - البوابة العربية للأخبار التقنية

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة