السبت 15-05-2021

صداقة استثنائية .. كلبة تتبنى غراب يعتقد أنها والدته!



الوكيل الاخباري - شكّلت أنثى كلب إنجليزي صداقة مذهلة مع طائر العقعق البري "نوع من أنواع الغراب".

حيث عثرت عائلة أسترالية على طائر العقعق الصغير الذي فقد عائلته وأصيب ببعض الجروح التي منعته من الطيران، وعثرت عليه الكلبة خلال مسيرتها اليومية المعتادة سبتمبر الماضي، ونبهت مالكتها جولييت.

تقول جولييت من كوينزلاند في أستراليا، أن كلبتها المحبوبة البالغة من العمر عامًا واحدًا تشعر بالرعب عند رؤية طيور العقعق.

لكن الكلبة بيجي بدت قلقة للغاية بشأن طائر العقعق الصغير المصاب، فطلبت جولييت وزوجها ريس بعض النصائح من اختصاصي محلي في الحياة البرية حول كيفية إعادة العقعق إلى حالته الصحية وفي غضون أسبوع، تعافى تمامًا.

لكن خلال ذلك الوقت، أصبحت الكلبة بيجي والطائر لا ينفصلان أبدًا، فقد أرضعته الكلبة، وأصبح الطائر يعتقد بأنها والدته.

بعد قضاء كل يوم برفقة بيجي بجانبها، لم يرغب العقعق - الذي أطلق عليه اسم مولي في المغادرة، على الرغم من محاولة الزوجين إقناعه بالطيران.

اضافة اعلان
 



لم يرغب مولي وبيجي في الانفصال، بل إنهما ينامان جنبًا إلى جنب، فقد حقق مقطع فيديو للحيوان والطائر "ممسكين بأيديهما" أثناء النوم 2.4 مليون مشاهدة على TikTok.

تقول جولييت: "لم أكن أتخيل مطلقًا في أكبر أحلامي أن مقطع فيديو سجلته لهذين الشخصين وهما يلعبان كل يوم بشكل لطيف ويتعايشان معًا، سيصل إلى أكثر من مليوني شخص".

أصبح مولي العقعق مهووس ببيجي وأصبح الزوجان لا ينفصلان أبدا، حتى أن الكلبة بيجي المحبوبة تنتج حليبًا للطائر.

 



تقول جولييت: "نامت مولي خلال الساعات الأربع والعشرين الأولى، ولم نعتقد أنها ستنجو من الإصابة". أحضرنا لها بعض الديدان الحية وقطارة بالماء، وفي غضون أسبوع تعافت، لكنها ترفض الرحيل الآن.

 

 

 

المصدر : صدى البلد