الخميس 21-11-2019
الوكيل الاخباري



شاهد.. ريهام سعيد ترد على اتهامها بالكذب حول مرضها

72019113524112798700



الوكيل الاخباري - استغربت الاعلامية المصرية ريهام سعيد اتهامها بالكذب حول مرضها متسائلة لماذا يتم اتهامها بالكذب في كل شيء تتعرض له.

 

وقالت ريهام سعيد، خلال حديثها لبرنامج “الحكاية”، المذاع على قناة “إم بي سي مصر”، تقديم عمرو اديب، انها مستغربة من اهتمام الناس بطبيعة مرضها وقالت “ليه كل حاجة انا بعملها في الحياة ليه على طول كذابة؟ يعني مثلا انت رجل غيرت شريان او عملت دعامة ما حد قلك انك كذاب وحد جاله سرطان ما حد قال له انك كذاب اشمعنى انا اللي طول الوقت كذابة؟”.


وتابعت ريهام سعيد كلامها قائلة: “مبيخونش غير الخاين ومبيكذبش غير الكذاب.. ومفيش حد بيعمل شو بالمرض أو بيبشر على نفسه بالمرض.. وتعاطف الناس معايا لا يزودني ولا ينقصني.. مش عارفة هو الناس عايزاني أموت ليه؟..الحمد لله بقيت كويسة “.


وأكدت : أنها لم تقم بإجراء عملية تجميل مثلما زعم وادعى البعض؛ لأنها لم تكن بحاجة إليها، لافتة إلى أنه بعد شفائها من مرض مثلث الموت، لا تزال حياتها مهددة بالخطر؛ لأن هناك احتمال لعودة الميكروب مجددًا؛ بسبب انهيار مناعتها.


وأوضحت أن الطبيب أطلعها قبل إجراء العملية، إنه سيتم نزع الأنف نهائيًا، وستعيش بدونها لمدة 6 أشهر، حتى القضاء على الميكروب، إلا أنها فوجئت ببقائها بعد الخروج من غرفة العمليات واستيقاظها، واَثار الأمر دهشتها ليخبرها الطبيب أنه تم بناء غضاريف الأنف من خلال الأذن.


وأضافت: “أخبرني الطبيب المعالج أنه في حالة مرور شهر على العملية دون مشكلات أو أعراض جانبية، فهذا يعني نجاح العملية، وهذا ما حدث بفضل الله، ولكن لا أزال تحت الملاحظة حتى 3 أشهر مقبلة”.


وتابعت :”مبقدرش “أنف” من مناخيري علشان متقعش وممنوع أنط أو أركب سيارة في المطبات، ولا زلت معرضة لانتكاسة لأن المناعة سيئة.. دلوقتي بقيت أخنف ووداني بقت فاضية ومبقتش اسمع ولم يبق أي تجويف أو عظام في الأذن”.


وكانت ريهام سعيد قد نشرت فيديو عبر حسابها على انستغرام لترد خلال على اتهامها بالكذب وقالت: “المريض اللى بيتهمني اني بتاجر بمرضي و الحقير اللى مش عاوزني اخف

 

 

المصدر : نورت

 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة